التخطي إلى المحتوى

كتب ـ فهد أبوعميرة وناهد سليم:

نظمت اللجنة الفنية العليا باتحاد طلاب جامعة الإسكندرية، اليوم الخميس، ندوة بعنوان (فلسفة الفن وتأثيره بالمجتمع)، ألقاها الفنان يحيى الفخراني، بمناسبة احتفالات الجامعة بـ(يوبيلها الماسي).

 وقال (الفخراني): لم أًجرِ حوارات إعلامية منذ فترة طويلة ولكنى لم أستطيع أن أرفض لقاء الطلاب) مضيفاً أن الشباب هم أساس مصر، ولديهم القدرة أن يكونوا أفضل من السابقين، وبالرغم من كثرة الأزمات إلا أنه يرى أن القادم أفضل، وأن شباب هذا الجيل سيفتخرون بكونهم مصريين.

 وأشار (الفخراني) أنه مارس مهنة الطب لمدة 7 سنوات، ولكنه فضل الاتجاه للفن، قائلا: (محظوظ من يختار مهنة يُحبها، ولا يبحث عن النجاح السريع لأنه نسبى وليس مطلق، والأهم أن تُرضى نفسك)، مؤكداً أن كل المجالات بها وساطة ومحسوبيات إلا الفن يعتمد على الموهبة وحدها.

 وأضاف (الفخراني) أن نجاح أفلام العنف والبلطجة ـ على حد وصفه، يظهران أن أغلب الجمهور أصبح لديه أحساس ضد القانون، وهذا يثير غضبه، موضحاً أن الفن يجب أن يمثل الواقع دون أن يخدش الواقع أو عقائد المُشاهدين، ومؤكداً أن الفن له حدوده، والفنان وليد مجتمعه، فلا يجب أن يقدم ما يعارض ثقافة هذا المجتمع.

 وفى نفس السياق أوضح (الفخراني) أنه كان يبدأ عرض مسرحيته بالإسكندرية، فإذا نجحت شعر بالاطمئنان، وذلك لأن ذوق أهالي الإسكندرية رفيعا ـ حسب تقديره، قائلا: (لفيت العالم كله ولم أجد أجمل من الإسكندرية، وكنت بزعل على التخريبات التي حدثت بها، أكثر من تلك التي حدثت بالقاهرة في أحداث ثورة 25 يناير 2011.

 الجدير بالذكر أن الندوة جاءت تحت رعاية الدكتور عصام الكردي ـ رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور هشام جابر ـ نائب رئيس الجامعة، بحضور كُلٍ من: الدكتور أحمد عثمان ـ عميد كلية طب الإسكندرية، والدكتور محمد هشام ـ وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب، واللذان قاما بتكريم (الفخراني) في نهاية اللقاء.