المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين يثمن الموقف التركي ويرفض تقرير الأمم المتحدة حول جريمة الاعتداء على أسطول الحرية

المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين يثمن الموقف التركي ويرفض تقرير الأمم المتحدة حول جريمة الاعتداء على أسطول الحرية
0اسطول الحرية٢

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

يُثمن المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين ما أقدمت عليه الحكومة التركية من طرد للسفير الكيان الصهيوني من أراضيها وتعليق الاتفاقات العسكرية المشتركة وتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع تل أبيب، ردا على تقرير الأمم المتحدة بشأن الممارسات الإجرامية التي أقدمت عليها قوات الاحتلال الإسرائيلية في حق أسطول الحرية في مايو من عام 2010.

ويستنكر المنتدى بشدة ما خرج به بيان الأمم المتحدة بشأن ما قامت به قوات الاحتلال الصهيوني في حق أسطول الحرية الذي شارك فيه قرابة 750 ناشط ممثلين عن أكثر من 50 دولة بينهم أكثر من 10 من أعضاء المنتدى والتي أسفرت عن قتل أكثر من 19 وإصابة أكثر من 26 من المتضامنين.

ويؤكد المنتدى رفضه لسياسة الكيل بمكيالين حيث اقتصر تقرير الأمم المتحدة على وصف الجرائم الصهيونية بالإفراط في استخدام القوة فيما فرض الشرعية على الحصار الصهيوني لغزة رغم مخالفته للقوانين الدولية والمواثيق العالمية لحقوق الإنسان.

ويدعوا المنتدى كافة الحكومات العربية والإسلامية لاتخاذ مواقف جدية تجاه السياسات الدولية المحابية للكيان الصهيوني والمعادية للشعب الفلسطيني المحاصر الأعزل.

كما يطالب المنتدى الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم لإعلان رفضها لسياسات التمييز ضد الشعب الفلسطيني ومناصرة الدول الكبرى للكيان الصهيوني على حساب دماء وأرواح الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني والمتضامنين معهم.

ويؤكد المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين دعمه الكامل للموقف التركي ضد الكيان الصهيوني واستمراره في الدفاع عن دماء شهداء أسطول الحرية ومصابيه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *