التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ سارة العسكري:

نظمت الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى (فرع ميامي) في الاسكندرية، ظهر اليوم الأحد، ندوة بعنوان (التريبود)، لشريف مندور ـ المخرج والمنتج السينمائي، بحضور الدكتورة عبير رفقى ـ عميد كلية اللغة والاعلام، والدكتورة أميرة احسان ـ وكيل كلية اللغة والاعلام، والدكتورة إيمان محفوظ، والدكتور ياسر الشامى، والمعيدين وطلبة الكلية.

وبدأ (مندور) الندوة بالتعريف بنفسه، وكيف بدأ مشواره السنمائي فى سن صغير (تحت 18سنة)، وما الذى ساعده للوصول لذلك، لافتا إلى أن جرأته كانت السبب الرئيسى في نجاحة وليس دعم أحد.

وأضاف (مندور) انه بدأ عندما قابل المخرج يوسف شاهين، في مكتبه، عامله بطريقة سيئة (قائلا: عاوز اية في دقيقة واحده) وقبل انتهاء الدقيقه، رد علي (اكتفينا بالفنانين)، متحججًا بصغر سني وأني لا اتحدث الفرنسية، ولحسن حظي أني كنت أجيد التحدث بهذة اللغة، وتم قبولي في فريق شاهين وعملت كمترجم لمصصمه الازياء.

واوضح (مندور) ليس شرطاً اساسياً، ان يكون تصوير الفيلم بكاميرات عاليه الجودة، قائلا: احد الشباب قام بالتصوير بكاميرا موبيل خارج مصر، وعرض ما صورة في إحدى المهرجانات، وحصل علي جائزة افضل فيلم.

واشار (مندور) الى ان بعض خدع الافلام تمت بافكار من شباب ذات عمر صغير، ذاكرًا مثال للشاب صاحب فكرة ظهور نفس الممثل في نفس المشهد بدور اخر، وكذا ذكر امثلة لبعض الافلام، مثل (كدا رضا، ومعلش احنا بنتبهدل).

واختمت ندوة (المخرج والمنتج السينمائي) بالإجابة علي استفسارات وتساؤلات الطلبه، وتوضحه لبعض الاشياء الغامضه لديهم، حيث شجع الحضور علي البحث والتطوير من انفسهم.

 

Sequence 01097

 

Sequence 01100

 

 

 

Sequence 3333

 

 

Sequence 01343