فى مليونية 9 سبتمبر شباب القوى السياسية رافضوا ثورة الغضب الثلاثة وفضّلوا تصحيح المسار

فى مليونية 9 سبتمبر شباب القوى السياسية رافضوا ثورة الغضب الثلاثة وفضّلوا تصحيح المسار
مليونيه

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله :

يستعد شباب القوى السياسية لثورة غضب ثالثة في 9 سبتمبرالحالى  حيث يدعو نشطاء سياسيون لحشد شباب ائتلافات الثورة والحركات السياسية للنزول في جميع ميادين مصر وليس ميدان التحرير فقط الذي سيطر عليه الأمن المركزي وقد  وصل عدد المشاركين في الدعوة إلي 10 آلاف عضو  حتى الان .

اكد محمد عواد المنسق العام لحركة “شباب من أجل العدالة والحرية”: ثورة الغضب الثالثة يوم 9 سبتمبر والتي يدعو لها نشطاء سياسيون من حركات ثورية مختلفة استطاعت حشد أعداد كبيرة من المتظاهرين ولابد من استمرار الاعتصامات لمتابعة تنفيذ مطالب الثورة وإذا كانت قوات الأمن المركزي تحاصر الجزء الذى يعتصم فيه الثوار بميدان التحرير  فالميدان واسع وميادين مصر كثيرة وطالما ان الاعتصامات سلمية فحق الاعتصام مكفول للجميع.

بينما يقول مينا ثابت عضو اللجنة الاعلامية باتحاد شباب ماسبيرو: مازلنا ندرس المشاركة في ثورة الغضب الثالثة يوم 9 سبتمبر القادم أو الامتناع عن المشاركة ونرفض ملاحقة النشطاء السياسيين والحقوقيين أو التعامل بعنف معهم أو تحويلهم لمحاكم عسكرية وقد تم اطلاق دعوة النزول إلي الميادين والاعتصام علي مواقع التواصل الاجتماعي ولاقت الحملة تجاوبا كبيرا من شباب الحركات السياسية المختلفة.


ويضيف اسلام لطفي عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة انه لابد من النزول إلي الشوارع والميادين يوم 9 سبتمبر القادم للتأكيد علي مطالب الثورة تحت شعار “ثورتنا سلمية ثورتنا حضارية” وسنطالب القوات المسلحة بتحديد جدول زمني لتسليم السلطة كما جاء في الاعلان الدستوري والبيان رقم “1” للقوات المسلحة والثورة لم تكتمل حتي تتوقف المظاهرات والاعتصامات وسنطالب بايقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين ولكن مسمي “ثورة الغضب الثالثة” لا يعبر عن مطالب الثوار من مظاهرة يوم 9 سبتمبر ويعد اسم مستفز والهدف هو تصحيح المسار لذلك لابد من تغييره ليعبر عن المطالب التي سوف يرفعها المتظاهرون كما ان منع التظاهر في ميدان التحرير مشكلة ليس لها حل وسنطالب بعدم مطاردة النشطاء السياسيين أو تقديمهم للمحاكم العسكرية

ويرى يوسف محمد عضو الهيئة العليا لحزب الغد ان أهداف ثورة الغضب الثالثة التي ستقام في 9 سبتمبر المقبل كلها نبيلة ومنها الاعتراض علي منع التظاهر بميدان التحرير والقبض علي النشطاء السياسيين ومحاكمة بعضهم محاكمات عسكرية ولكن لا يمكن أن تحل كل المشاكل بالنزول إلي الشارع والاعتصام سواء في ميدان التحرير أو الميادين الأخري.. ولكن ما نمر به من الاستعداد لاجراء انتخابات مجلس الشعب في سبتمبر المقبل وتدهور الوضع الاقتصادي والتوتر الأمني في سيناء يجعلنا ننتظر بعض الوقت.


ويقول عمرو عز عضو حركة 6 أبريل سوف نعتصم في ميادين القاهرة تحت شعار “ثورة الغضب الثالثة” يوم 9 سبتمبر المقبل حتي نقول لا للمحاكمات العسكرية فهناك 12 ألف مواطن يحاكمون عسكريا منهم العشرات من شباب الثوار والنشطاء السياسيين والحقوقيين وسوف نطالب بأن تكون الانتخابات بالقائمة النسبية وبعدم ملاحقة النشطاء السياسيين ونرفض منع الاعتصام في ميدان التحرير وقيام الأمن المركزي والقوات المسلحة باحتلال الميدان والسيطرة عليه للحيلولة دون اقتراب الثوار منه وسوف تحمل المليونية شعار “ثورتنا ثورة سلمية.. ثورتنا ثورة حضارية” وسوف نوحد مطالبنا حتي لا يحدث ارتباك أو تضارب.

ويضيف محمد محروس عضو حركة 6 أبريل: سوف نؤكد في المليونية علي مطالب الثورة ورفض منع المظاهرات في ميدان التحرير ونطالب بازاحة الغموض الذي يلف محاكمة مبارك التي تحولت إلي مسرحية هزلية وأول المطالب هو منع محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية وعدم ملاحقة النشطاء السياسيين والحقوقيين ورفض تشويه صورة الثوار من قبل وسائل الاعلام وكأن الثوار هم الذين يحكمون مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *