تدهور حاله شقيق قاتل السادات وتعرضه لازمة قلبية حاده

تدهور حاله شقيق قاتل السادات وتعرضه لازمة قلبية حاده
محمد شوقى الاسلامبولى هو الشقيق الاكبر لخالد الاسلامبوبى قاتل الرئيس الرحل انورالسادات

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله :

طالبت انيسة احمد شوقي الاسلامبولي شقيقة محمد شوقي الاسلامبولي من المجلس العسكري والمشير محمد حسن طنطاوي رئيس المجلس الاعلي للقوات المسلحة بسرعة اصدار عفو صحي عن شقيقها نظرا لتدهور حالته الصحية وذلك بعد ان تعرض لازمة قلبية حاده كادت ان تودى به الى موت محقق

مشيرة الى حالته الصحية قد تدهورت بشكل كبير بعد زياره اولاده واحفاده له في اول ايام عيد الفطر المبارك داخل السجن الامر الذى ادى للاصابته بأزمة قلبية  حاده

ولفتت انيسه الى ان  الدكتور سيد امام صاحب وثيقة ترشيد العمل الجهادي والمسجون مع شقيقها بسجن العقرب هو من أنقذه من الموت حيث قام بعمل بعض الاسعافات الاولية له لعدم وجود اطباء خلال ايام عيد الفطر المبارك

يذكر ان محمد شوقى الاسلامبولى هو الشقيق الاكبر لخالد الاسلامبوبى قاتل الرئيس الرحل انورالسادات وقد تم حبسه  بسجن العقرب  لحظة وصولة الى مطار القاهرة  يوم الاحد الماضي قادما من طهران بعد غياب 24 عاما عن مصر منذ عام 1987 حيث إنه مدرج على قوائم ترقب الوصول من قبل المدعى العسكري لصدور حكم غيابي ضده بالإعدام.

ويذكر ان الاسلامبولى صدرت ضده عده احكام غيابية حيث حكم عليه غيابيا بالإعدام ومنها  تهمة محاولة قلب نظام الحكم من خارج البلاد فى عام 1992، وصدر حكم آخر بحقه عام 1999 في محاكمة لأكثر من 100 من أعضاء الجماعة الإسلامية المتهمة بارتكاب مذبحة للسائحين في مدينة الأقصر وايضا حكم عليه بالاعدام فى قضية العائدون من البانيا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *