التخطي إلى المحتوى

كتبت – بسنت محمود:

 

دعت مؤسسة جوانا للفن والتنمية، من خلال صفحتها على موقع (الفيس بوك)، إلى دعم ثاني فعاليات حملتها “ساعدوني أفن”، يوم الجمعة القادم بالإسكندرية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة إسكندريلا للفنون والثقافات.

 

وتهدف حملة “ساعدوني أفن” إلى كسب تأييد المجتمع والإعلام وصانعي القرار، حول السماح لمجموعة من الفنانين الشباب بأن يكون لهم مساحة ثقافية حرة، بعيدًا عن البيروقراطية وبعيدًا عن الرفض المجتمعي الواضح لتجمع الفنانين- كما هو مدون بصفحة الحملة على الفيس بوك.

 

وأوضحت المؤسسة أن فريق جوانا قوبل بالرفض فى المرة الأولى عندما كان له مساحة ثقافة بمنطقة سعد زغلول – محطة الرمل؛ بحجة أن البائعين كانوا ينزعجون من أصوات المزيكا والممثلين.

 

وطالبت المؤسسة من خلال صفحتها، بأن يكون لها مساحة ثقافية آمنه، وأشارت إلى أن ذلك لم يعد منحة أو تبرع وإنما مدفوع الأجر؛ وذلك من أجل استمرارها فى تقديم الفنون الأدائية من أجل المجتمع .

 

كما أشارت إلى تاريخ عملها، وهى مجموعة فنية تنموية تأسست عام 2009، وعملت على مدار ست سنوات منقضية على خدمة الفئات المستبعدة مجتمعيًا من خلال الوصول لهم عن طريق عروض مسرح الشارع، والتى قدمتها خلال مناطق مثل (ابو سليمان، وغبريال، وكوم الدكة، وبرج العرب) واستمرت فى تقديم عروضها خارج مصر فى فرنسا ولاتفيا فى الشارع .

 

كانت الحملة قد أطلقت أولى فعالياتها (أدوني مكان ساعدوني أفن)، يوم 2 من الشهر الجاري،  بالعرض الكوميدي الساخر بالإسكندرية.