بعد تدنيسه للمساجد… أين سيؤدي بشار الأسد صلاة العيد؟

بعد تدنيسه للمساجد… أين سيؤدي بشار الأسد صلاة العيد؟
بشار الاسد

 

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:
أثار تساؤل بين السوريين عن المكان الذي يمكن أن يؤدي فيه الرئيس بشار الأسد صلاة العيد، بعدما قامت قواته بتدنيس المساجد والاعتداء عليها خلال حملة قمع التظاهرات الأخيرة.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط: “يصعب التوقع في أي جامع سيتم إحياء صلاة العيد رسميًّا، بعد اقتحام مسجد عبد الكريم الرفاعي في كفر سوسة من قبل الشبيحة والأمن، عقب إحياء ليلة القدر، والاعتداء على إمام الجامع الشيخ أسامة الرفاعي”.
وأضافت الصحيفة: “هناك من تساءل: ترى في أي جامع سيصلي الرئيس العيد؟ دون أن يتلقى إجابة”.

وأردف: “درجت العادة على أن يصلي الرئيس وكبار المسئولين في الدولة العيد في الجامع الأموي، أو أحد أكبر مساجد العاصمة، كجامع عبد الكريم الرفاعي في كفر سوسة”.

وتابعت الشرق الأوسط: “لكن مع إغلاق معظم المساجد ومنع المصلين من دخولها، ومحاصرة المساجد التي تقام فيها الصلاة، سيبقى السؤال: ترى أين سيصلي الرئيس الأسد هذا العيد؟”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *