عروض رياضية ودورات فى علم النفس والقانون من “حملة ولاد البلد” لمواجهة التحرش

عروض رياضية ودورات فى علم النفس والقانون من “حملة ولاد البلد” لمواجهة التحرش
جمعية الوساطة لتنمية المجتمع

 

 


كتبت- سلمى خطاب:

استمراراً لفعاليات حملة “أولاد البلد” التى  تدعو لعودة أخلاق وشهامة ولاد البلد للحد من ظاهرة المعاكسات والتحرش  بالبنات، قامت جمعية الوساطة لتنمية المجتمع  بتنظيم فعالية  رياضية تضمنت تقديم عرض رياضي باستخدام كرة القدم بقيادة الكابتن محمد يسري.

واستهدفت الحملة بهذه الفاعلية تقديم بديل للشباب، باعتبار أن المجهود اوقات الفراغ لو أحسن استغلالها  فى نشاط رياضي سيرتقي بالشباب ليكونوا أصحاب  دور حقيقى وشخص نافع لنفسه ووطنه.

ولاقى العرض انبهاراً من الجماهير الحاضرة والتى تفاعلت معه ومع كلمات الكابتن محمد يسرى لأقصى درجة ،كما تأثرت الجموع بشدة مع كلمة المتحدثين،وتفاعل الجميع  بايجابية مع رسالة الحملة ومع الدعوة لاستعادة أخلاق وشهامة  ولاد البلد واعرب العديد من الجماهير عن سعادتهم بظهور شباب واعى مستنير ينطلق بمثل تلك المبادرة .

وقامت أميرة أبو حسين الامين العام لجمعية الوساطة  بالتدريب العملى  للمتطوعين  فى  الحملة على مجموعة من  مهارات الاتصال والتحدث مع الجمهور لتوصيل الرسالة والتوعية المستهدفة من الحملة  ،

وتحدثت شاهيناز الحناوى منسقة الحملة فى جمعية الوساطة عن سعادتها لانضمام العديد من الاحزاب والجمعيات ومسانتدتها للحملة فقد شارك فيها حزب الخضر المصرى ، المصريين الاحرار ، الوفد ، مركز العمل التطوعى و التنمية المستدامة ،ائتلاف سيدات الثورة و ائتلاف المثقفين و الفنانيين

يذكر أن الحملة التى تم الدعوة إليها فى أول شهر رمضان قد لاقت استحسناً كبيراً من المجتمع وانضم إليها عدد كبير من المتطوعين، الذين مروا بدورات تدريبية سريعة تعلمهم كيف يتعاملون مع مع الحالات المتحرش بها والمتحرش وتهدئة الموقف، وأيضاً تعريف ضحايا التحرش بحقوقهم القانونية ، وكيفية التصرف عند تعرض الفتاة للتحرش.

وقد قام المتطوعين بحملات آخرى لطرق الأبواب على المقاهى والمحلات بمنطقة محطة الرمل، لتعريف أصحاب المحال بالحملة، ووضع ملصقاتها عليهم.

 

 

 

التعليقات

  1. كل الشكر والتقدير لجريدة المدار على المتابعة الدؤبة لانشطة المجتمع المدنى بلاسكندرية وخاصة انشطة جمعيةالوساطة ، بالتوفيق إن شاء الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *