الكعك بطل مائدة الطعام في الأعياد منذ عهد الفراعنة يشاركه حالياً النوجا والملبس والبونبون

الكعك  بطل مائدة الطعام في الأعياد منذ عهد الفراعنة يشاركه حالياً النوجا والملبس والبونبون
كحك كعك العيد

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

لتللك الأيام المباركة مذاق خاص، تتلون بطعم البهجة والأفراح حين تجتمع العائلة والأصدقاء والجيران، وتتميز مائدة أول أيام الفطر المبارك بعد انتهاء الشهر الكريم بعدد من المأكولات والحلويات الشهية الخاصة بهذا اليوم، بطلها الأول دون منازع هو كعك العيد.

الكعك الذي أخذ أشكال وأطعمة مختلفة  يرجع تاريخه في الإسلام إلي الطولونيين، حيث يوضح الدكتور سيد كريم أستاذ الحضارة أن صناعة كعك العيد وقتها كانت لا تختلف كثيرا عن صناعته الحالية مما يؤكد أن صناعته امتداد للتقاليد الموروثة، وأن صناعته تمتد إلي العصور الفرعونية، وكان يأخذ أشكالاً عديدة ويٌصنع بمقادير وطرق مختلفة إلا أنه كان دائماً البطل الرئيسي على مائدة الطعام في الأعياد.

وكعك العيد ليس بطل على المائدة الطعام فقط، فهو أيضاً البطل الذى يجمع العائلة كلها على إعداده وصناعته، والتجهيز له قبل انتهاء الشهر الكريم بأيام عديدة، فقتول بدرية السيد “ربة منزل 59 عام” الكعك عادة موروثة فكل عيد اعتدنا على أن نقوم بصنع كميات كبيرة من كعك العيد، فعادتنا فى الفلاحين أن تقوم الأم بصنع كعك العيد لأولادها وزوجاتهم،وأن نقدم الكعك على سبيل الهدايا للجيران والأصدقاء فنجتمع  كلنا قبل العيد ونقوم بصنع الكعك، ولا يقطعنا عن هذه العادة إلا وجود حالة وفاة فى السنة، فعندما يتوفى أحد أفراد العائلة فى لا نقوم بصنع الكعك فى العام الذي توفى فيه”

ومن جمعة العائلة لصنع كميات كبيرة من الكعك فى الريف، إلي الكعك الجاهز والحلويات المصعنة فى المدينة فتقول أمل مصطفي “مهندسة 42عام” فى العادة نقوم بصنع الكعك فى المنزل، إلا انه فى السنوات الأخيرة ومع تزايد ضغوط العمل أفتقدنا لجو العائلة وهى تصنع الكعك بعد أن أصبحنا نشتريه جاهزاً، ولكن يبقى الكعك المُصنع فى المنزل له مذاق وذكريات خاصة، حيث كان يجتمع الأبناء والصغار والجيران والأصدقاء فى منزل إحدنا ونقوم بصنع كميات كبيرة من الكعك لنا جميعاً، ونتبادلها بعد ذلك فيما بيننا.

وتضيف نجاح إبراهيم “موظفة 54عام” في السنوات الأخيرة لم نعد نقدم الكعك والبسكويت فقط فى العيد بل أصبحنا نقدم إلي جانبهم حلويات آخرى مثل النوجا والبونبون والشيكولاتة والفول السوداني والملبس والعصائر المختلفة، فأول أيام العيد تجتمع كل العائلة بشكل مبهج ونحاول أن نقدم لهم أنواع مختلفة من الحلويات والمعجنات حتي يبتهج بها الأطفال والكبار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *