“المدار الالكتروني” يرصد احتفالات العواصم العربية بيوم القدس العالمي

“المدار الالكتروني” يرصد احتفالات العواصم العربية بيوم القدس العالمي
يوم القدس العالمى

 

 

كتبت – سلمى خطاب

“يوم القدس العالمي”،هو يوم يقام في شهر أغسطس من كل عام في عدد من الدول العربية والإسلامية، لمعارضة تهويد القدس، وكانت جمهورية إيران هى أول من اقترح الاحتفال بمثل هذا اليوم قبل تسعة أعوام،وتصادف ذكرى اليوم هذا العام مع المليونية التي دعا إليها معتصمو  السفارة الإسرائيلية لطرد السفير الإسرائيلي من مصر

في تونس، وتحت شعار “يا قدس إنا قادمون”، نظمت الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية مهرجاناً خطابياً بمناسبة هذا اليوم
و أكّد المشاركون في هذا الاحتفال، الذي ينظّم لأول مرة في تونس بعد الاطاحة بنظام بن علي، عملهم للقدس ومساندتهم للقضية الفلسطينية

وفي مصر أقام ائتلاف شباب الثورة بالتعاون مع منظمة القدس الدولية، حفلاً لللإفطار، تحت شعار الطريق إلي القدس يبدأ من القاهرة”

وطالب ناصر عبد الحميد عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة أثناء الاحتفال، بطرد السفير الإسرائيلي، ومراجعة نصوص اتفاقية كامب ديفيد، موضحاً أن هذا الأمر كان لابد أن يحدث فور الرق الإسرائيلي الواضح لكامب ديفيد، واختراقها للحدود المصرية وقتل مجندين مصريين 

وفي بيروت أقام عدد كبير من الهيئات والشخصيات من مختلف التوجهات والتيارات السياسية احتفالاً حاشداً بفندق “السفير” أكدوا فيها على دعمهم الكامل للقضية الفلسطنية، وقال شاكر البرجاوي رئيس حزب التيار العربي، أن تحرير القدس عنوان النضال اليوم، يبدأ في كل عاصمة عربية ويتكامل مع ثورة الشعب المصري الذي نزع علم الكيان الصهيوني دون خوف

يأتي هذا في الوقت الذي أدى فيه نحو 300 ألف مصلٍّ من أهل مدينة القدس، صلاة التراويح في المسجد الأقصى المبارك في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، على الرغم من الإجراءات الأمنية والقيود التي فرضها الاحتلال لعرقلة المصلين من الوصول إلى الأقصى 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *