ميسرة: والدي كان شيخا بالأزهر ولو عايش “كان قتلني ” !

ميسرة: والدي كان شيخا بالأزهر ولو عايش “كان قتلني ” !
Mosti-AmerA_36

 

 

 

 

كتبت : نرمين اسماعيل

أكدت الفنانة ميسرة أنها لا تخجل من أدوار الإغراء التي تقدمها، لأنها تحدث في إطار الفن الراقي الذي يخدم المجتمع، مؤكدة في الوقت نفسه أن والدها كان يعمل شيخا بالأزهر .

وقالت ميسرة خلال حوراها في برنامج “فاصل على الهواء” على قناة المحور: “والدي كان يعمل شيخا بالأزهر ولو كان عايش لكان قتلني بسبب أدوار العري التي أقدمها، ولكنني في الوقت نفسه دخلت الوسط الفني باختياري وحبا في الفن، لذلك لا أخاف من انتقاد المصريين لملابسي وأدواري الجريئة لأن لكل شخصية أقدمها مواصفاتها وملامحها الخاصة وأنا لست الفنانة الوحيدة التي تقدم تلك الأدوار”.

وأضافت “أنا مصرية الأصل نسبة إلى والدي ولكن والدتي لبنانية والجمهور ظن أني لبنانية عندما قدمت مسلسل (أين قلبي) باللهجة اللبنانية ” .

وأشارت ميسرة إلى أن شعبيتها قد زادت بشدة عندما قدمت دورا مع الفنان عادل أمام في فيلم “السفارة في العمارة”، مما فتح لها المجال لأدوار أكثر ثقلا .

كذلك أبدت الممثلة احترامها للفنان طلعت زكريا لثباته على موقفه تجاه الرئيس السابق محمد حسني مبارك والثوار منذ الأيام الأولى للثورة وحتى الآن، إلا أنها في الوقت نفسه أبدت انزعاجها من تصريحاته التي اتهمت الثوار بتعاطي المخدرات وممارسة الرذيلة بالميدان، مؤكدة أنها ذهبت مع الثوار لميدان التحرير يوم 28 يناير لتطالب بالمساواة والعدالة الاجتماعية .

وأكدت ميسرة أن ما تردد حول علاقتها بالفنان طارق لطفي شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة، قائلة إنها لن تسمح لنفسها بالدخول في علاقة مع زميل من الوسط الفني متزوج، متهمة الفنانة ريم البارودي بإطلاق بعض الشائعات التي تشوه صورتها .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *