التخطي إلى المحتوى

القنوات التليفزيونيه وبرامج التوك شو في غياب تام عن استغاثات اهالى ريف المنتزة بالإسكندرية التى هدمت منازلهم خوفاً من النظام 

يعيش اهالى ريف المنتزه بالإسكندرية في حالة من الرعب والهلع بسبب قرارات الحكومة المتكررة والعشوائية بإزالة منازلهم لرغبه الحكومة في توزيع هذه الاراضي على جهات رسميه مثل “المحافظة ، الشرطة ، القضاة ، المقاولين العرب ، تليفزيون الاسكندرية ، وبعض سفارات الدول العربية وشركات استثمار اماراتيه وسعوديه ، وشركات اخرى وهميه  ” في المنطقة المعروفة باسم وقف الخديوي اسماعيل والتي تغطى مساحة 1162 فدان. يبلغ تعداد سكان الست عزب ما يقارب 30 الف نسمة وتقع أمام  قرية المعمورة السياحية وحدائق قصر المنتزه مما يجعلها مرغوبة لإقامة مشروعات سكنية وتجارية وقد تم بيع عدد منها بالفعل بصورة غير قانونية لجمعيات سكنية لقضاة وهيئات شرطية في السنوات السابقة رغم وجود اهالى حائزين لهذه الاراضي منذ مئات السنوات.

يعود تاريخ المنطقة إلى انها كانت ملك الخديوي اسماعيل باشا ثم آلت ملكيتها  فى عام 1957 الى هيئة الاصلاح الزراعي ووزعت هذه الأراضي على صغار الفلاحين بموجب قانون الإصلاح الزراعي، ثم استولت عليها وزارة الأوقاف لإداراتها عام 1973 بطريق الخطأ  وأخيرا، صدر قانون 3 لسنة 1986 الذى بموجبه أصبحت هذه الأراضي ملك هيئة الاصلاح الزراعى .

ومنذ ذلك الحين لم تتسلم هيئة الإصلاح الزراعي ملكية هذه الأراضي بينما تستمر هيئة الأوقاف في إبرام عقود بيع للأراضي إلى جمعيات إسكان تعاونية مختلفة مما أدى إلى تعرض أهالي المنطقة للعديد من الانتهاكات حيث قامت بعض هذه الجمعيات باستخدام العنف لترويع وتهديد الأهالي المقيمين بالأراضي. وامتدت التعديات إلى تعنت الاجهزة الرسمية بالمحافظة في توصيل مياه الري لأراضي المزارعين وصعوبة حصولهم على البذور والأسمدة. ويشتكى الأهالي أيضا اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الري المتاحة وعدم توفر أي مرافق اساسية بالمنطقة او ايه خدمات  .

ويقيم ويزرع أهالي العزب تلك الأرضي منذ بداية الخمسينات ولدى بعضهم عقود تمليك بنظام التقسيط على 30 عام مبرمه مع هيئة الإصلاح الزراعي وقد استمر الأهالي في سداد تلك الأقساط لمدة 13 عام إلى ان صدر قانون رقم 42 لسنه 1973 الذى اعطى الأوقاف الحق في إدارة الأراضي التى لم توزع واستولت الاوقاف بطريق الخطأ علي هذه الاراضي رغم توزيعها قبل صدور القانون مما ترتب عليه رفض الأوقاف لتلك التعاقدات وادعائها انها مالكه للأرض برغم ان القانون اعطي لها حق الاداره فقط وليس البيع او الاستبدال للأراضي التي لم توزع ، وهناك ايضا مجموعة أخرى من الأهالي لديهم عقود إيجار مبرمة مع هيئة الأوقاف بموجب نفس القانون المذكور، والعزب الستة هي: العرب الكبرى –  العرب الصغرى – الهلالية – الرحامنة  –  النجارين– عرامة  .

وكانت قد بدأت هيئة الاوقاف ومحافظة الاسكندرية وقوات الأمن منذ أيام في حملة مكبرة لإزالة عدد من المباني الموجودة بعزبة العرب بحجة أن هذه المباني مخالفة ، ومقامة على أراضي تابعة لوزارة الأوقاف وتم تنفيذ القرارات أرقام” 9242 لسنة 2014 – 7042 لسنة 2014 – 9003 لسنة 2012 – 2694 لسنة 2011- 7424 لسنة 2014 – 1176 لسنة 2012 – 2694 لسنة 2011 – 4356 لسنة 2014″ الصادرة من هيئة الأوقاف المصرية ، وهو ما استنكره اهالى عزبة العرب وأثار حفيظتهم مؤكدين ان هناك نزاعات قضائية قائمه بينهم وبين هيئة الاوقاف في المحاكم وان هذه الارض تتبع هيئة الاصلاح الزراعي  .

واستغاث الاهالى على اثر ذلك بالمشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء المهندس ابراهيم محلب ووزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم للتدخل لوقف الظلم الذي يتعرضون له من خلال قرارات عشوائية وحملة ازالة هدمت بعض منازلهم بالمخالفة للقانون ، كما طالب الاهالى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشكيل لجنة تقصي حقائق محايدة من رئاسة الجمهورية، تدرس ملف منطقة ريف المنتزه، للبتّ في النزاع القضائي المستمر منذ عشرات السنين ما بين الفلاحين وهيئة الأوقاف التي تدعي ملكيتها للأرض، مشترطين أن يكون احد الأهالي او كبار المنطقه طرفا أصيلا في هذه اللجنة، خاصة بعد حملة الإزالة التي تعرضوا لها الفترة الأخيرة.

وقال محمود حمدى الكبير  “محامى الأهالى” والمتحدث الرسمى باسمهم “إن الأهالى تقدموا بطلب إلى قسم ثانٍ المنتزه؛ وذلك للموافقة على تنظيم وقفه احتجاجية اعتراضاً على حملة الإزالة العشوائية التى صدرت ضدهم، والتى قامت بهدم العديد من المنازل من قِبَل الأوقاف وإخلائها من السكان دون سند قانوني، وقد تم رفض الطلب” .

وأوضح “حمدي” انه يوجد حتى الآن اكثر من 42 دعوى مقامه أمام القضاء الإداري ومتداولة منذ عام ونصف مشيراً الى انهم في انتظار ورود تقرير هيئة المفوضين  .

وأضاف انه تم تحرير محضر رقم 8296 لسنة 2011 إداري منتزه ثان منذ 29/6/2011 موضحاً ان النيابة لم تتحرك فيه حتى الان، وانه اقام أيضا دعوى رقم 204 لسنة 2012 مدنى كلى يتضرر فيها 237 من الأهالي من الجمعية الاجتماعية  لقضاة محكمة النقض و جمعية الفرسان التعاونية للقضاء الشرطي.”

وتابع “المحامي” أن مطالب جميع تلك القضايا و المحاضر تتمحور حول تفعيل القانون رقم 3 لسنة 1986 الذى بموجبه يجب ان تتسلم هيئة الإصلاح الزراعي هذه الأراضي كاملة ولا يعود لهيئة الأوقاف المصرية أي حق في إدارة او التصرف في تلك الأراضي و هذا هو مطلب الأهالي الرئيسي .

وكشف “حمدي” أنه لم يتم إصدار أي قرار رسمي، وأن الازاله تمت بالتحايل على القانون وبالمخالفة لنص المادة 97 من الدستور، وأدان قيام هيئة الأوقاف بهدم العديد من المنازل دون سند قانوني وتشريد عشرات الأسر وإقحام الجيش والشرطة في أعمال تثير المواطنين ضدهم، على حد قوله ، واوضح انه قام بالتقدم بحوالى 62 بلاغًا يبدأ من رقم 4291 وحتى رقم 4326 للمحامى العام الأول لنيابات الإسكندرية بتاريخ 13 ديسمبر  2014 ضد الهيئة بسبب ازالتها منازل الاهالى بالمخالفة للقانون  .

وقال “عطيه محمد” احد الفلاحين “القنوات التليفزيونيه وبرامج التوك شو والاعلام في غياب تام عن استغاثاتنا خوفاً من الحكومة وهما بيعاقبونا بحملات ازاله عشان طلبنا عيشة كويسه وعشان طلبنا خدمات ونعيش عيشه ادميه وانا بناشد الاعلاميين الشرفاء يقفوا جنبنا ويوصلوا صوتنا ” .

وطالب “احمد ابراهيم” احد اهالى المنطقه ” الرئيس السيسي بان ينظر للشعب وخصوصاً الفقراء مثل الزعيم جمال عبد الناصر عندما نصر الفلاح والفقير وأخذ من الغني وأعطي الفقير موضحاً ان في عصر مبارك كان النظام يأخذ من الفقير حتي يزداد الفقير فقراً ويعطي للغني حتي يزداد غني علي حساب الفقراء وحتى يموت على حد قوله .

وتابع قائلاً “احنا عملنا ثورة 25 يناير وصححناها في ثورة 30 يونيو عشان الفقراء .. الثورة قامت ليه ؟؟ من اجل القضاء علي الغلابة !!! ؟؟ الغني لا يقوم بثورات الفقراء هما الي بيقوموا بثورات من اجل العدالة الاجتماعية عايزين نحقق العدالة الاجتماعية مثل ثورة 23 يوليو  .

وقالت “هدى حسين” من اهالى منطقة المثلث “احنا مش هنسيب بيوتنا لو هيموتونا انا اموت في بيتي احسن من اني اشوفه بيتهد قدامي احنا ورقنا سليم وفي نزاعات بينا وبين الاوقاف اروح فين انا وعيالى ربنا ميرضاش بالظلم انت فين ياريس من الي احنا فيه حد ينقذنا ملناش غير ربنا .

من جانبه قال المهندس محمود مهران “رئيس حزب مصر الثورة” والمعنى بمشاكل هذه المنطقه ان هيئة الاوقاف تتعمد انتهاك القانون وتعمل على وجود احتقان بين المواطن والحكومة مشيراً الى ان النزاع بين الاهالى والهيئة دام لسنوات وان الاخيره تتعمد دائماً في التعنت في قراراتها ضد اهالى المنطقه قائلاً “انه بهذا النهج الحكومة تؤكد انها تعمل ضد الفقراء والمعدمين” مشيراً الى قيامة بالتواصل مع مؤسسه الرئاسة ومحافظ الاسكندرية والعديد من المسئولين دون جدوى مؤكداً ان هناك تعتيم على القضيه من جميع الجهات والاعلام وان هناك تربيطات بين العديد من جهات الدولة لأنه سيتم توزيع اراضي الاهالى عليها وهو ما استنكره قائلاً “الفقير له الله والفساد لم ينتهى رغم قيام ثورتين” .

وفي ذات السياق أدان “حزب مصر الثورة” الظلم الواقع على اهالي ريف المنتزة وتكاتل بعض الجهات الرسمية وبعض المؤسسات الصحفية والإعلامية ضدهم وعدم عرضهم قضيتهم لوجود مصالح مشتركه من وراء اخلاء اراضي الاهالى لأنها ستوزع علي بعضهم علي حسب ما جاء بالبيان .

وأخيرا حاولنا التواصل مع المسئولين بالمحافظة وبالخصوص اللواء طارق المهدي محافظ الاسكندرية دون جدوى ، وبعد استغاثة الاهالى بنا لا نستطيع الا ان نطالب السادة المسئولين التدخل في هذا الامر بشكل سريع لإنقاذ اهالى ريف المنتزه ان كان هناك ذره شعور بقيام ثورتين متتاليتين من اجل القضاء علي الفساد ، فهل قام الشعب والفقراء بثورتين من اجل اقصائهم وتشريدهم من منازلهم ؟؟؟ سؤال يحتاج الى مليون جواب فما تنتهجه الحكومة الان يشعرنا انها تعمل على اباده وتهميش الفقراء وانها تعمل من اجل صفوة المجتمع فقط ، سيادة الرئيس السيسي انتخبناك من اجل رفعه هذا الوطن وخدمه الشعب المصري العظيم وقولناها وسنظل نقولها الفقراء اولاً فأين انت يا سيادة الرئيس من كل هذا الظلم  .

للاطلاع على المستندات الخاصه بقضية الاهالى : اضغط هنا

 

خريطة توضيحيه من موقع خرائط جوجل لحوض المثلث والموجود به عزبة العرب لمشاهدة الخريطة : اضغط هنا

 

فيديو:  الحياة اليوم – مواطن يستغيث بالرئيس السيسي

فيديو : قناة النهار –  محمود سعد “معاناه اهالى عزبة العرب” ومطالبهم بعيشة كريمة

البوم صور خاص بالمصري اليوم والشروق : تصوير حازم جوده ، اميرة مرتضى