التخطي إلى المحتوى

كتبت حنان الطحان :

في بلدي فقط يحدث هذا :
* طفل فقير اسمة عبد المسيح سرق خمس أرغفة خبز ليسد جوعه  ظلت محاكمته لمدة عامين كاملين و لم يحصل علي البراءة إلا بعد تنازل صاحب المخبز عن القضية ..!!
* ورئيس دولة سابق اسمة مبارك سرق دولة باكملها ودمر اجيال حالية واجيال قادمة ، ظلت قضيتة قرابة الاربعة اعوام حصل فيها على البراءة دون  حصولة على تنازل من اصحاب القضية ..!!
 
في بلدي يقولون القانون فوق الجميع ..!!
 وحقيقة أن القانون فوق الجميع مجرد شعارات زائفة نرددها فقط عندما نريد ان نستر عوراتنا، ونداري سوءتنا
ولأننا وللأسف لضعف مجتمعنا وتردي قيمنا واضمحلال مبادئنا وانعدام ضمائرنا نردد هذة القاعدة الاجتماعية الأخلاقية ونؤخذ بها ونعجب بها ونترنم بها …… ولكننا لا نطبقها  
 فالإنسان سيدي الفاضل يعمل حينما تعطيه رغيف خبزة وكرامته يقدم لك كل شيء، أعطي الإنسان رغيف خبزه وكرامته وخذ منه كل شيء الا الشعور بالعدالة .. واين هي العدالة من ما حدث ؟؟
نستشهد بحديث رسول الله صلى الله علية حين قال ((إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمْ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ ))
 
في بلدي يقولون الرحمة فوق القانون ..!!
والحقيقة ان محاكمة هذا الطفل دون النظر لفقره كشفت عورات مجتمع بأكملة ، مجتمع فقد كل معاني الرحمة والانسانية ، مجتمع فقد العدالة داخل محرابها ، مجتمع فقد الدم من شريان حياتة ، مجتمع بات فية الغني يمتص دم الفقير ليكبر ويترعرع ، مجتمع اصبح فية اللص الحافي وزيرآ والمواطن الشريف مسجونآ..
 
 
 
في بلدي يتغنون بحقوق الاطفال ..!!
والحقيقة فقط اية السادة ان اطعام الاطفال والحفاظ علي صحتهم مسئولية الدولة اذا عجزت عنها الاسرة وما حدث فأنة يمثل وصمة عار ليس علي النيابة وصاحب الفرن والمحكمة والداخلية وحسب وانما هوا عار على مجتمع باسرة ، فنحن مجتمع أعوج و منحرف و قاس علي أمثال عبد المسيح .. وفي نفس ذات الوقت فنحن مجتمع في غاية الرحمة والتسامح والحنو والكياسة مع كبار اللصوص واصحاب الجاة والسلطان ، حيث اننا نضع لصوص المليارات علي رؤوسنا و نفتح لهم قلوبنا و ونستقبلهم في قاعات كبار الزوار و ننحني عند مصافحتهم اجلالآ واحترام ..
في بلدي اقول لكم ..!!
أن محاكمة عبدالمسيح كشفت عورات مجتمعنا وعفانة ضمائرنا التى ماتت منذ سنوات طويلة لدرجة أنها لا تشعر بطفل فقير بحاجة لكسرة خبز يسد بها صوت بطنة الجائع ، لقمة عيش تقوي بدنة على مرارة العيش ..
في بلدي اقول لكم ..!!
تبآ لكم ولمجتمعكم البأس فأنأ افضل الرحيل عن العيش في مستنقع الطهر والعفاف الذي اصطنعتوة لانفسكم وتغنيتم بة في اعلامكم ومؤتمراتكم وندواتكم وتفاخرتم بة على انفسكم
تبآ لكم ..!! 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *