وزير الصناعة والتجارة الخارجية يبحث مستقبل العلاقات الاقتصادية بين مصر وامريكا خلال المرحلة المقبلة

وزير الصناعة والتجارة الخارجية يبحث مستقبل العلاقات الاقتصادية بين مصر وامريكا خلال المرحلة المقبلة
_لقاء

 

كتبت/ مروة على

3/6/2011

د . م سمير الصياد : حريصون علي تعميق الشراكة الاستراتيجية القائمة علي المصالح المشتركة بين البلدين

 

في خطوة هامة تستهدف مد جسور التعاون الاقتصادي مع الولايات المتحدة الامريكية الي آفاق أوسع خلال المرحلة المقبلة عقد الاستاذ الدكتور  سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية اجتماعاً مع أعضاء الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري الامريكي برئاسة السيد/ محمد يونس حيث تم استعراض مستقبل التعاون الاقتصادي والاستثماري بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة خاصة في ظل رغبة وحرص كلا البلدين علي تعميق الشراكة الاستراتيجية القائمة علي تحقيق المصالح المشتركة لكلا الجانبين المصري والامريكي.

وقال الوزير ان الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بتفعيل مجالس الاعمال المشتركة وذلك نظراً لدورها المحوري والهام في دفع عجلة الاقتصاد القومي وزيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر ومختلف دول العالم في هذه المرحلة الدقيقة ، مشيراً الي انه روعي في إعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري الامريكي المشترك ادخال وجوه شابة من اصحاب الشركات ذات العلاقة مع السوق الامريكي وذلك بهدف ضخ دماء جديدة وعرض افكار مبتكرة تسهم في تنمية وزيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين .

واشار الي ان الاجتماع تناول اولويات عمل المجلس خلال المرحلة المقبلة والتي يأتي علي رأسها زيادة معدلات التبادل التجاري وبحث زيادة الصادرات المصرية للولايات المتحدة لتحسين الميزان التجاري بين البلدين .

وطالب الوزير بضرورة توسيع قاعدة الشركات المصرية المصدرة للولايات المتحدة لتشمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، مشيراً الي اهمية قيام مجلس الاعمال المشترك بمبادرة لضم المزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة للمجلس مع التأكيد علي اهمية التعاون والتكامل بين المجلس والغرفة الامريكية بالقاهرة لتنسيق الرؤي والادوار بين كلا الطرفين .

واضاف الدكتور سمير الصياد ان الحكومة تواجه تحدياً كبيراً يتمثل في تحجيم مشكلة البطالة وزيادة معدلات التشغيل ، لافتا الي ضروة قيام المجلس بدوره المكلف به لخدمة الاقتصاد المصري خلال هذه المرحلة والمتمثل في تشجيع الشركاء الامريكيين علي التوسع في مشروعاتهم القائمة وانشاء مشروعات جديدة والترويج للاقتصاد المصري داخل الولايات المتحدة لجذب المزيد من المستثمرين الامريكيين الي السوق المصري كونه سوق واعد ويمكن استخدامه كحلقة وصل لكافة الاسواق الافريقية فضلا عن تمتع المستثمريين داخل الاراضي المصرية بعدد كبير من الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الاطراف والتي تسمح بدخول المنتجات المصرية لكثير من الاسواق بمزايا تفضيلية مثل اسواق الدول الافريقية والدول العربية .

واشار الي اهمية الاستفادة من زيارة اعضاء الجانب الامريكي بمجلس الاعمال المشترك لمصر منتصف الشهر الجاري وهو ما يعد فرصة طيبة لعرض الرؤي المشتركة والتوصل الي اتفاقات وقرارات تسهم في زيادة التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة .

ومن جانبهم اكد اعضاء الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري الامريكي علي ضرورة وضع خارطة طريق استثمارية ووضع اهداف اقتصادية محددة يتم انجازها خلال المرحلة المقبلة بين مصر والولايات المتحدة ، مشيرين الي اهمية وضع حوافز استثمارية جديدة وصياغة المزيد من التشريعات والقرارات التي من شأنها حماية المستثمرين والحفاظ علي مشروعاتهم .

وطالب اعضاء الجانب المصري في مجلس الاعمال المشترك بضرورة وجود استراتيجية واضحة بشأن الصادرات المصرية للولايات المتحدة ، وكذلك تفعيل دور مكاتب التمثيل التجاري المصري بالولايات المتحدة فضلا عن عمل الدراسات اللازمة وتطوير قاعدة بيانات شاملة حول متطلبات السوق الامريكي .

وكان الوزير قد اصدر قراراً منذ ايام باعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري الامريكي برئاسة السيد محمد يونس وعضوية كل من السيد/ هشام رامز نائب محافظ البنك المركزي والسيد/ هاني قسيس رئيس مجلس ادارة منترا للصناعات الورقية والمهندس حسن الخطيب المدير العام لشركة كارلين والسيد/ محمد بركات رئيس مجلس ادارة بنك مصر والسيد/ حازم رزقانة المحامي بمكتب بيكر ماكينزي والدكتور شريف كامل الاستاذ بالجامعة الامريكية بالقاهرة والسيد/ عارف حقي رئيس مجلس ادارة بسكو مصر والدكتور مصطفي حسن شركة امون للصناعات الدوائية والسيد/ محمد لطفي سليمان العضو المنتدب لشركة لورد والمهندس وائل امين رئيس شركة اي تي وركز والسيد/ عمرو الجارحي نائب رئيس بنك الاستثمار والمهندس عقيل بشير رئيس الشركة المصرية للاتصالات والمهندس اسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *