رحيل الفنان كمال الشناوي ” فتي مصر الأول ”

رحيل الفنان كمال الشناوي ” فتي مصر الأول ”
جنازة كمال الشناوى

 

 

كتبت – نرمين اسماعيل

 ودع الوسط الفني اليوم الأثنين واحداً من أبرز فناني الزمن الجميل، وهو الفنان كمال الشناوي، عن عمر يناهز 89 عاماً الذي رحل في صمت بعد صراع طويل مع المرض ألزمة الفراش وكان الراحل في أيامة الأخيرة ينتقل بكرسي متحرك .

 وبوفاة الشناوي يبدو أن عقد هذا الجيل قد بداً في الأنفراط حيث سبقته في الرحيل هند رستم ، حيث شيت الجنازة بعد صلاة الظهر من مسجد مصطفي محمود، وقد حضر مراسم تشييع الجنازة عدد من النجوم و الفنانين ومنهم أرشف عبد الغفور، ومنير مكرم، سمير صبري، والفنانة دلال عبد العزيز ورئيس اتحاد النقابات الفنية محمود الليثي والفنان محمد أبو داود، وعمرو يسري إضافة إلي ابنة المخرج محمد الشناوي وأحفاد الراحل وسيقام العزاء الخميس المقبل بمسجد عمرو مكرم .

ويذكر أن الشناوي قد ظل يصارع المرض ليضع الفصل الأخير فى ظاهرة الممثل الذى احتفظ بتألقه وحضوره الفنى على الشاشة السينمائية لمدة تصل إلى 62 عاما قدم خلالها أكثر من مائتى عمل فى السينما والتلفزيون .

ولد النجم القدير في 26 ديسمبر عام 1922 بالمنصورة وعمل مدرسا لمادة التربية الفنية بالمدارس الثانوية، كما مارس الفن التشكيلى ثم تفرغ للتمثيل حيث كانت بدايته السينمائية عام 1947 فى فيلم غنى حرب للمخرج نيازى مصطفى أما آخر أفلامه فهو ظاظا مع هاني رمزي .

والشناوي قام ببطولة عشرات الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وأخرج فيلما واحدا عام 1965 هو “تنابلة السلطان” .

وفى الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار سينمائيون خمسة أفلام شارك فيها ضمن قائمة أفضل مائة فيلم فى تاريخ السينما المصرية وهى “أمير الانتقام” و”اللص والكلاب” و”المستحيل” و”الرجل الذى فقد ظله” و”الكرنك” .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *