القوي الوطنية بالإسكندرية تنضم إلي الإنتفاضة الفلسطينية الرابعة

القوي الوطنية بالإسكندرية تنضم إلي الإنتفاضة الفلسطينية الرابعة
فلسطين

 

 

كتبت – امانى عيسى

احتشدت مساء امس القوى الوطنية والسياسية بالاسكندرية فى الوقفة الاحتجاجية التى دعا اليها منسق الانتفاضة الفلسطينية الثالثة للذكرى الحزينة لحريق المسجد الاقصى الثانية والأربعين فى محافظتى القاهرة والاسكندرية وشارك خلال هذه الوقفة العديد من الحركات السياسية والوطنية

 وباتت بالفشل محاولة العشرات من ارادوا اقتحام بوابة العمارة الكائنة بها القنصلية الاسرائيلية بالاسكندرية الكائنة بكفر عبدة واحرقوا خلال الوقفة الاعلام الاسرائيلية وعلى جانب اخر رسم نشطاء العلم الاسرائيلى فى الطريق المقابل للقنصلية امام المحتجين ثم اقاموا بأحراقة وهتفوا حولة قائلينى خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود ، يايهود يايهود عصر مبارك مش هايعود ، بنرددها جيل وراء جيل بنعاديكى يا اسرائيل اسرائيلى ياخسيس دم المصرى مش رخيص ، احتجاجا على الاعتداء السافر الذى اسفر عن استشهاد 6 من جنود حرس الحدود المصريين،على المسئولين ان يعلموا ان البلد تغيرت ولم نعد بعد الان ان نغمض اعيوننا ، والنظام السابق كان يعمل لحساب اسرائيل واذا استمر المسئولين الحاليين على هذا الوضع فنحن لم نصمت .

هكذا ما قالتة الدكتورة أمل خليفة : باحثة متخصصة فى الشئون الفلسطينية ، وأضافت الحقائق على ارض الواقع فيها تضارب ، نحن نريد الكشف عن الحقيقة

 ووصفت الحكومة الاسرائيلية بالغباء قائلة : من غباء العدو الاسرائيلى قتلت جنودنا المصريين حتى لا نحتفل بالذكرى الحزينة لحريق المسجد الأقصى لكننا انتصرنا عليهم ولم اقدر ان احصر الاعداد التى اتحرق فيها العلم الاسرائيلى فى مصر ، على يقين ان الاسرائيلين فى المرحلة مرت بهلع غير مسبوق ، واستطردت انهم من غير شىء مرعوبون ، وكشفت عن شهود عيان فلسطينين قالوا انهم شاهدوا الرعب فى اعين الاسرائيليين

 وأفصحت لنا عن ثلاث رسائل وجهت الرسالة الاولى للشباب والاطفال قائلة : ان القدس والمسجد الاقصى لا بد ان يعودوا الى قمة اولوياتنا .

 بينما الرسالة الثانية لأهل فلسطين ولأهل القدس خصيصا قائلة : نحن لن ننساكم ومهمتكم الدفاع عن المسجد الاقصى ونحن متضامنين معكم لحين الانضمام ايليكم .

 ووجهة الرسالة الثالثة للصهاينة قائلة : لن ولم ننسى المسجد الاقصى وموعد رحيلكم قريب .

 وعبر رسالتين من مصطفى رضا منسق الانتفاضة الفلسطينية الثالثة وصاحب دعوة ذكرى حريق المسجد الاقصى على الفيس بوك جائت الاولى للشعب المصرى قائلا : فلسطين ومصر امة واحدة واضاف مصر قبل الثورة وضع وبعد الثورة وضع اخر مشيرا بحدوث ثورة الخامس والعشرين التى غيرت من فكر المواطن المصرى وايضا الحكومة الحالية ،واستطرد حديثة قائلا القضية الفلسطينية جزء لا يتجزء عن قضيتنا ويجب الاعتراف بهذه القضية كدولة كائنة على ارضها التى اغتصبها العدو الاسرائيلى .

 بينما حمل الرسالة الثانية للعالم العربى والمصرى قائلا : القضية واحدة وعدونا واحد ، ومع يداية جيل جديد سنحارب عدو قديم

 وكشف خلال الاجتماع الذى نادى بأجتماعة عقب الانتهاء من الاحتجاجية الحزينة عن تدشين صفحة وجروب عبر الفيس للأنتفاضة الفلسطينية الرابعة وافصح سوف يتم الاعلان عن موعد هذه الانتفاضة بعد الانتهاء مع منسقى مصر والعالم العربى والجاليات الدولية ولكن اصحاب الكلمة الاولى هم اشقائنا الفلسطينين الذين سوف يحددون الموعد وعليها سوف يتم العمل من اجلة ونبدأ فى التحرك والتنظيم وسوف يتم تغيير بعض المنسقين القدامة بأخريين بحسب نشاطهم وتواصلهم معا من اجل القضية الفلسطينية .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *