غياب القوى الوطنية عن “جمعة ” الدستور بالقائد إبراهيم

غياب القوى الوطنية عن “جمعة ” الدستور بالقائد إبراهيم
camilya_alex_demo

 

 

 

 

الأسكندرية / مروة سعيد

 

غابت اليوم غالبية القوى السياسية عن حضور جمعة الدستور أمام مسجد القائد إبراهيم و لم يحضر  سوى  بضع مئات  من المواطنين أمام ساحة المسجد مما أثار حفظية باقى القوى المتواجدة وردد المتظاهرين هتافات كلنا أيد واحده كلنا مع بعض ،أول مطلب للجماهير حاكموا مبارك فى التحرير ،الدستور الدستور خلى بلدنا تشوف النور.

وأكد أبو العز الحريرى القيادى اليسارى أن شباب ثورة 25 يناير تفرقوا إلى شيعا محاولا كل منهم أخذ قطعه من التورته ألا وهى إنجازات الثورة ونسوا أن الثورة لم تتحقق مطالبها حتى الأن وأن حسنى مبارك لم يحاكم بعد كما نسوا كل الكوارث التى لحقت بمصر فى السنوات الماضية كما طالبهم بالتخلى عن أنانيتهم  حتى ولو كانوا يسعوا لتحقيق مصالح لأى حزب أو حركة ينتمون إليها.

وطالب عبدالرحمن الجوهرى منسق حركة كفاية بالإسكندرية المجلس العسكرى  بعدم إستبعاد أى حزب أو فصيل سياسي من الإنتخابات القادمة وفى خطاب شديد اللهجة قال أننا لن نقبل إلا بالقائمة النسبيةغير المشروطة   بما يعنى أن كل حزب  قديم او جديد  يجب ان يخوض  الإنتخابات  بقائمة  حتى لا يهدر أى صوت إنتخابى ،مشيرا إلى اننا رغم كل  الفوضى المتعمدة سنظل متمسكين بمطالبنا وفى مقدمتها دستور جديد يضمن عدم التمييز والعداله الإجتماعية وحق المواطنة كما طالب بمحاكمات علنية لجميع رؤوس الفساد .

وأشار إلى أن الشعب تم خداعه بالتصويت بنعم للدستور من أجل الإستقرار وتسائل أين  الإستقرار، الان  .وقال أن المجلس العسكرى لن يقوم بأى تغييرات سوى بالضغط  عليه من الشارع المصرى

وصرح رشاد عبدالعال المتحدث بإسم الإئتلاف الوطنى الديمقراطى ان الإعلان الدستوري ألغى التعديلات الدستورية وطالب بتأجيل الإنتخابات لحين تمكين الأحزاب الجديدة من تنظيم صفوفها وترتيب أوراقها .

من ناحية أخرى أنتشرت العديد من البيانات من بعض الإئتلافات المشاركة فى جمعة الدستور منها بيان رابطة إئتلاف  سيدات الثورة وبيان يحمل يدك فى يدى نحمى الثورة ونحقق  أهدافها  ورد به دعوة لتشكيل جمعية تأسيسية لإعداد دستور جديد خلال شهر أكتوبر2011 تضم كل طوائف الشعب المصرى  ،كما أصدر أئتلاف شباب الثورة بالإسكندرية بيانا عدد فيه بعض الإنجازات التى حققتها الثورة ومنها إخلاء منصب رئيس الجمهورية ونائبة وإقالة الحكومة وحل مجلسى الشعب والشورى واسقاط الدستور وحل جهاز أمن الدولة وتعيين حكومة ديمقراطية أو إئتلافية كما جاء به بعض المطالب التى لم تنفذ حتى الأن منها إقالة المحافظين و إقالة جميع القيادات  الفاسدة فى مؤسسات الدولة وإلغاء قانون الطوارئ وحرية إنشاء الصحف

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *