التخطي إلى المحتوى

كتب – شيماء العربي :

 قام فريق حركة وعي للتثقيف السياسي بمدينة بني عبيد بزيارة للمرة الثانية لمستشفي المركزي لرؤية رد فعل الأهالي والحكومة على ما سبق نشره راجين من الله ثم المسؤلين الاهتمام بالموتي الاحياء داخل المستشفيات الحكومية التي تفتقر الي الرعاية الصحية والنظافة.
علقت المتحدثة الاعلامية شيماء العربى ان سبق لنا الزيارة داخل المستشفي من قبل دعوات الاهالي بالمدينة ونشرنا بالاعلام ان المستشفي بها مرضي لا احد يهتم بهم ولا باحالته الصحية التي تسوء نتيجة الاهمال من قبل التمريض والفريق الطبي الذي تخلو المستشفي منه ومن اهتمامه وان يجب على وزير لصحة ان يضع فى كادر عمله المستشفيات التي تقتل لا تشفي .\
وأضافت العربى اننا نناشد  وزير الصحه بفتح تحقيق عاجل وسريع مع من تسببوا في إهدار المال العام بمستشفي بني عبيد مشددين على أن صحة الإنسان والاهتمام بها لابد أن تكون في المقام الأول، موضحًا أن أهالي المدينة تقدموا بالعشرات من الشكاوى والطلبات وطرقوا أبواب كل المسئولين وعلى رأسهم محافظ الدقهلية ، للمطالبة بتحسين أوضاع المستشفى، ولكن دون جدوى وقام الاهالي بعمل وقفه احتجاجيه ولا حياة لمن تنادي وفي ظل هذه المهازل الحكوميه والتي تعتبر جرائم في حق المواطنين

وقال أهالى مدينه بنى عبيد  أن مستشفى بنى عبيد المركزى والذى تم بناؤه في عام 2000 بقيمة 120 مليون جنيه ، ومنذ 3 أعوام ، اتضح أن المبنى آيل للسقوط ، ومنذ ذلك التوقيت والمستشفى يغرق في الإهمال ، حتى أصبح عنصر جذب للقمامة وطاردًا للمرضى  بالإضافة إلى المستشفى خال من الأجهزة ، ما يجعله خاليًا من الأطباء أيضًا ، ومن يدفع الثمن في النهاية هو المريض الفقير

وأضاف أهالى المدينه هناك عجز فى سراير العناية المركزة وذلك لأن السراير الموجودة لا تكفى لربع العدد الذى يأتى اليهم يحتاج العناية وأيضا ً عجز فى الأدوية اللازمة والأجهزة الغير متوفره و مشكلة الصرف الصحى هذا الى جانب المستشفى ايله للسقوط  فمن عيوب المبنى : مواسير المياه سيئه جدا ً وهناك رشح بكل مكان فى المبنى بالإضافة إلى عدم وجود منظومة الحريق والإنذار وأيضا ً عدم تشغيل محطة لمعالجة المياه الرئيسيه بالمستشفى والتى تغذى وحدة الغسيل الكلوى والمطبخ ، بالإضافة إلى عدم تشغيل محطة الغازات رغم مطالبة التخطيط مرات عديدة و عدم تشغيل أجهزة بوتاجازات المطبخ رغم المطالبه مرات عديده بتشغيلها وأيضا ً عدم وجود قسم حضانات لتشغيل الحضانات والأجهزة المساعده المورده للمستشفى وعدم وجود مكان لتشغيل أجهزة العنايه المركزة وأيضا ً وجود مياه جوفيه بغرفة المصعد رقم 4 مما تؤدى إلى حرائق وعطل المصاعد

وطالب الأهالى وزير الصحه بعمل زيارة مفاجئة للتفتيش على تلك المستشفي ومحاسبة المقصرين واعادة هيكلة المستشفي بالإضافة إلى البدء في اجراءات استكمال تجهيز المستشفي ومدها بما يلزم من أدوات ومعدات لتبدأ المستشفي في العمل وأداء رسالتها

 

10707893_341196796041641_1237419716_n

10708466_341197379374916_1910106117_n