التخطي إلى المحتوى

 

 

كتبت – امانى عيسى

طالب حزب الغد بالأسكندرية في بيان له بسحب السفير المصرى من اسرائيل و طرد السفير الإسرائيلى من مصر فوراً لحين إجراء تحقيق يشارك فيه الجانب المصرى

مؤكدا البيان إن ما حدث من الجانب الأسرائيلى من إعتداء على الحدود المصرية و التى أسفر عن استشهاد جنود مصريين أمر غير مقبول .

وأرجع التعدي السافر ناتج عن التهاون الذى كانت تراه اسرائيل طوال ثلاثون عاما من تفريط فى السيادة المصرية و فى دماء المصريين و كرامتهم ، و لكن هذا لن يكون بعد اليوم ، فعلى إسرائيل ان تعى بل يجب على العالم كله ان يعى أن مصر بعد 25 يناير تختلف عن مصر ما قبل 25 يناير . فمصر لن تتهاون بعد الآن فى سيادة أراضيها و لن تترك دم أبنائها بدون حساب

وشدد البيان علي ضرورة أن لا تفرض مصر سيادتها على كل أرضها فى سيناء و ذلك بتغيير بعذ بنود إتفاقية كامب ديفيد المجحفة ..