مظاهرة أمام القنصلية الصهيونية بالإسكندرية للمطالبة بطرد السفير

مظاهرة أمام القنصلية الصهيونية بالإسكندرية للمطالبة بطرد السفير
resized-_DSC0114

 

 

كتبت – امانى عيسى

تظاهر المئات من أهالى الإسكندرية – تلبية لدعوة حزب الحرية والعدالة- أمام القنصلية الصهيونية بمنطقة رشدي بمحافظة الإسكندرية مساء السبت، مطالبين بطرد السفير، و اعتذار رسمي من الكيان الصهيوني لمصر .

  وأطلق المتظاهرون الألعاب النارية وقاموا بإحراق علم الكيان الصهيونى ، فيما قام بضع أشخاص برفع علم مصر وفلسطين أعلى العمارة التى بها القنصلية الإسرائيلية، مؤكدين أهمية محاسبة الكيان الصهيوني على حماقاته المرفوضة تجاه مصر.

  وردد المتظاهرون هتافات منها: “الشعب يريد غلق السفارة” و “خيبر خيبر يا يهود جيش محمد هنا موجود”، و”نتنياهو يا سفاح عهد مبارك ولى وراح” .

من جانبه أكد حسين إبراهيم – أمين الحزب بالإسكندرية – أن الشعب المصري يرفض هذه الممارسات الصهيونية في حق الجنود المصريين وطالب بطرد سفير الكيان الصهيوني من مصر ووقف كافة أشكال التطبيع، فضلاً عن باعتذار رسمي من الكيان الصهيوني لمصر.


وأضاف: “يجب أن يعلم الكيان الصهيوني أن الشعب المصري لن يقبل بإهدار دماء جنوده والاستهانة بكرامته، وأن الشعب المصري قد استرد إرادته بعد ثورة 25 يناير ولن يقبل بأي حال من الأحوال الممارسات الصهيونية في حقه”.

 

وانتقد “إبراهيم” موقف مجلس الوزراء الخاص بسحب البيان الذي أعلن فيه سحب السفير المصري من تل أبيب، وقال: يجب على الإدارة المصرية أن تعلم أن الشعب المصري لن يقبل الإهانة أو الصمت على حقه مرة أخرى، وتراجع مجلس الوزراء في سحب السفير يعكس أنه استجاب للضغوط الخارجية للتراجع عن سحب السفير، والشعب المصري لا يقبل أن تخضع حكومته للضغط .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *