إئتلاف أقباط مصر: الكنيسة لم تصدر بيان منع الأكليروس والأقباط من الدخول فى المعترك السياسى وما صدر هو تمني من أحد النشطاء

إئتلاف أقباط مصر: الكنيسة لم تصدر بيان منع الأكليروس والأقباط من الدخول فى المعترك السياسى وما صدر هو تمني من أحد النشطاء
كنيسه

كتبت – سمرسالم

أكد إئتلاف أقباط مصر من مصادر رسمية داخل المقر البابوى نفيها أصدار بيان حول منع البابا تؤاضروس لرجال الاكليروس أو الاقباط من الدخول فى المعترك السياسى حسبما تداولته صفحات بعض الجرائد والمواقع الالكترونية أن الكنيسة الارثوذكسية متمثله فى قيادتها البابا تؤاضروس الثانى قد أصدرت مثل هذا القرار بعد أحد التصريحات لكاهن بالغ فى وصفه للمشير السيسى وهذا ما جعل هناك أستياء لدى الاوساط المختلفة فى رفض هذا الوصف بهذا الشكل

كما أكد الائتلاف أن هذا البيان الخاص بمنع رجال الدين والاقباط فى العمل السياسى والذى نشر على العديد من الصحف والمواقع ما هو الا تمني من أحد النشطاء الحقوقين وهو الاستاذ ( ك . س ) حيث كتب هذا البيان على صفحتة الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك وذكر فى نهاية البيان أنها أمنية يتمني من الكنيسة أصدارهذا البيان بعد أعتراضه على تصريحات كاهن الوراق حول أعجابه بالمشير السيسى وموقفه من نساء مصر

ومن جانبه يكرس إئتلاف أقباط مصر موقفه ومبدئه الثابت منذ تأسيسه أنه لم ولن يتظاهر ضد الكنيسة أو الأزهر ولم ولن يقف أمام رجل دين مسيحى أو مسلم فى يوم من الأيام فالائتلاف مبنى على احترام رجال الدين من الجانبين الاسلامى والمسيحى وأن ما صدر لاحد كهنة الوراق وليس عمل سياسى كما أشاع البعض أنما هو رائ شخصى أن أتفقنا أو أختلفنا معه فلا يوجد شخص من رجال الاكليروس يعمل فى المعترك السياسى أو ينتمى لاحد الاحزاب ويأتى هذا بعد وقف الكنيسة للقس فلوباتير جميل لمدة عامين بناءاً على أنضمامه لحزب الغد الذى كان يتزعمه أيمن نور ومشاركته فى العمل السياسى

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *