التخطي إلى المحتوى

الإسماعيلية – مصطفى دياب

إعتدى عدد من السيدات المؤيدات للنظام الحالى بالاسماعيلية، على الصفحية ولاء مراسلة جريدة الوفد، أثناء تصويرها للاحتفالات المقامة أمام ديوان عام المحافظة .

وفى سياق متصل أعلن عدد كبير من صحفيين الاسماعيلية، عن غضبهم العارم لما حدث و طالبوا قوات الامن و على رأسهم اللواء محمدالعنانى مدير أمن الاسماعيلية، بمحاسبة جميع من إعتدوا الزميلة أثناء أدائها مهام عملها، كما أعلنوا عن مقاطعتهم عن تغطية الاحتفالات المقامة أمام ديوان عام المحافظة.

كما طالب صحفيو الاسماعيلية الرئيس المؤقت عدلى منصور، بتوفير الإجراءات اللازمة لحماية المثقفينن والمفكرين والكتاب و نشطاء حقوق الإنسان، وغيرهم من أصحاب الرؤى المختلفة، وحماية للمجتمع المصرى من الدخول في نفق مظلم، لا تُحترم فيه الحقوق والحريات، مثلما كان يحدث فى عهد النظام السابق.