التخطي إلى المحتوى

الإسماعيلية – مصطفى دياب

أصدر المجلس المصرى الدولى لحقوق الإنسان، اليوم السبت، بياناً إستنكر فيه تعرض الصحفية “ولاء وحيد” مراسلة جريدة الوفد، للإعتداء من قبل بعد المرتزقة على حد وصفهم، حيث تعرضت الصحفية ولاء وحيد للسب والضرب أثناء تغطيتها للأحداث أمام مبنى محافظة الاسماعيلية، أثناء تصويرها للمُشاركين في الإحتفال أمام مبني ديوان المحافظة، و طالب البيان قوات الامن ورجال المباحث بسرعة ضبط الجناه، ومحاسبة جميع من إعتدوا عليها أثناء أدائها مهام عملها المهنى، وأشار البيان أن أجهزة الأمن مطالبين بتحمل مسئولياتهم عن توفير مناخ أمن للصحفيين أثناء تغطية الأحداث،

وأضاف البيان أن مصر أصبحت من البيئات الخطرة علي الصحفيين والإعلاميين في الآونة الأخيرة، في ظل تصاعد العنف المجتمعي والارهاب الداخلى والخارجى بتخطيط من رجال المخابرات الغربية، وسيتم عرض فيديو وصور للمعتدين للبحث.

وأكد البيان أن المجلس يؤكد كامل الاحترام للرأى والرأى الاخر، ولكننا نرفض العنف بكافة اشكالة وكافة المسيرات المخالفة للقانون، ويحمل متظاهرها اى ادوات تفقد السلمية.
وأشار تامرالجندى المنسق العام للمجلس إن الصحفيين أصبحوا يتعرضون للإعتداءات البدنية علي يد كافة الأطراف المختلفة في مصر، وكل ذلك كان نتيجة طبيعية لمحاولات كافة الأطراف الزج بهم في الصراعات السياسية، بهدف إستمالتهم لتغطية الأحداث من وجهة نظر أحادية، لافتاً إلى أن الأمر وصل إلي حد تشويههم واتهامهم بالخيانة، وكان اعتداء المواطنين أو المتظاهرين عليهم خلال عملهم نتيجة مباشرة للتحريض ضدهم من قبل الأطراف السياسية المتنازعة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *