التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ سمر أحمد عز:

أدان المهندس عمرو فارس (أحد وكلاء مؤسسي حزب الأمل المصري _ تحت التأسيس) الأحداث الإرهابية التي شهدتها مصر، والتي أسفرت عن سقوط عددٍ من القتلى والمصابين، مشيرًا إلى أن تلك التفجيرات الإرهابية – التي تأتي قبيل ساعات قليلة من الذكرى الثالثة لثورة يناير – تهدف إلى تهديد الجبهة الداخلية المصرية وكسر وحدة الصف التي تجلت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وقال فارس: “لا أعتقد أن مثل تلك الأعمال الإرهابية سوف تؤثر على المصريين، سوى بأن تُزيدهم إصرارًا على المضي قدمًا في تنفيذ خُطوات خارطة المستقبل واستحقاقات ثورتيْ 25 يناير و30 يونيو” ،وطالب “فارس” أجهزة الأمن من الجيش والشرطة بضرورة اتخاذ الاحتياطات والتدابير المناسبة لمواجهة مثل تلك العمليات الإرهابية وإجهاضها قبل أن تحدث، موضحًا في السياق ذاته أن اليقظة الأمنية مطلوبة جدًا خلال الفترة المقبلة، خاصة أن مصر تواجه العديد من التحديات الصعبة التي يجب أن يتكاتف الجميع خلالها من أجل الانتصار لمصلحة الوطن.

و فى سياق آخر، أوضح “فارس” أن هناك العديد من المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد مصر، وتستهدف ترويع أمنها، مشددًا على ضرورة أن تقوم الدولة المصرية بالتحرك بكل حزم وقوة ضد الدول المناهضة لمصر والداعمة للإرهاب داخل أراضيها، خاصة في ظل التجاوزات الأخيرة من هذه الدول.

وأكد “فارس” على كون مصر دولة كبيرة مستقلة ذات سيادة، ولا يُقبل بأي حال من الأحوال أن يتم التدخل في شؤونها الداخلية، مناشداً جموع المصريين بالتكاتف والوقوف خلف الدولة المصرية ودعمها من أجل مواجهة التحديات الصعبة الحالية بدءاً بمقاطعة منتجات الدول الداعمة للإرهاب.
وفي سياق متصل، شدد “فارس” على أن كل ما يحدث من أعمال إرهابية لن يؤثر على عزيمة وإصرار أجهزة الدولة والمصريين جميعًا في العمل قدمًا من أجل الحفاظ على المصلحة العليا للوطن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *