مخلوف خلال لقائه بعدد من الإعلاميين العجز فى هيئة التمريض والنقص فى مواردنا المالية أهم الصعوبات التى تواجه مستشفيات أسيوط الجامعية

مخلوف خلال لقائه بعدد من الإعلاميين العجز فى هيئة التمريض والنقص فى مواردنا المالية أهم الصعوبات التى تواجه مستشفيات أسيوط الجامعية
DSCN0914

أسيوط – محمود احمد

أكد الدكتور أحمد مخلوف عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية أنه يجرى حاليا العمل بالمستشفيات لإنجاز عدد من الأهداف الهامة فى مختلف التخصصات الطبية والتى تتضمن إدخال عمليات زراعات الكلى والكبد ، والعمل على تطوير مركز الدم وهو ما ، سوف يمثل إنجازاً طبياً هامة يضاف إلى مهام مستشفيات جامعة أسيوط .

جاء هذا خلال لقاءه وعدد من الصحفيين والإعلاميين بأسيوط وذلك بحضور الدكتور أيمن خيرى نائب مدير المستشفى حيث أوضح خلال اللقاء أن مستشفيات أسيوط الجامعية تعانى من عجز فى هيئة التمريض ، ذلك رغم المحاولات المبذولة لحل هذه المشكلة ، حيث جرى التنسيق مع وزارة الصحة ليتم إعارة عدد من الممرضات للالتحاق بالمستشفيات الجامعية وبالإضافة إلى زيادة عدد الطالبات فى كل من مدرسة وكلية التمريض وذلك فى محاولة لتقليص هذا العجز مضيفاً أنه فى ظل التوسعات وأعمال التطوير التى تجرى باستمرار من مختلف التخصصات الموجودة فى مستشفيات الجامعة فهناك صعوبة كبيرة فى تنمية زيادة الموارد المالية المناسبة لتلبية احتياجاتنا وتوفير الأجهزة والمعدات .

وهو ما دفع إلى التفكير فى تخصيص رقم 95404 لتلقى التبرعات وذلك عن طريق إرسال فارغ من أى تليفون محمول بتكلفة 5 جنيه والتى سوف يتخصص عائدها لعلاج المرضى الغير قادرين، كما تم إطلاق خط ساخن على رقم 5052 وذلك لتلقى استفسارات وشكاوى المرض فى مختلف أقسام مستشفيات الجامعة والرد عليها .

وقد أكد مخلوف على ضرورة تكاتف جهود كل فئات المجتمع أطيافه وذلك لمساعدة المرضى فى شتئ محافظات الصعيد والعمل على توفير الإمكانيات اللازمة لتطوير المنظومة الصحية المقدمة لهم وهو ما يتطلب التعاون والمساعدة المالية من رجال الأعمال وأهل الخير وكذلك من العاملين فى مجال الإعلام لزيادة الوعى الصحى والتعريف بأهمية التكافل الاجتماعى والمشاركة المجتمعية وهو ما تساعد فيه منظمات المجتمع المدنى ، وفى هذا الإطار صرح مخلوف أن جمعية الأورمان قامت بالتبرع 52 مليون جنيه لدعم مستشفى القلب ، كما يجرى التعاون مع مؤسسة مصر الخير لدعم المستشفيات الجامعية وتطويرها .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *