مؤتمر مبادرة من أجل الوطن

مؤتمر مبادرة من أجل الوطن
الجبهة-الشعبية

تقرير – شيماء غلاب

نظمت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر مؤتمراً صحفياً بالتعاون مع الحزب الإشتراكي المصري بعنوان مبادرة من أجل الوطن طالب فيه رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة لتطهير المؤسسات من أثار الأخونة ومراجعة كل قرارات الجمهورية التي صدرت في وجدود مرسي وذلك كل قرارات حكومة هشام قنديل ووزراءه .

وقال محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة- خلال المؤتمر الصحفي إن الرئيس المعزول محمد مرسي ضخ العديد من عناصر الإخوان بكافة مؤسسات الدولة.

وطالب خير الله الرئيس عدلي منصور بتشكيل لجنة من خبراء اﻷمن القومي والاقتصاد والمحاسبات لمراجعة قرارات مرسي الجمهورية، وكذلك قرارات هشام قنديل والـ30 وزير، ومراجعة قرارات تخصيص الأراضي.

وأضاف أن القيادات الإخوانية تتوغل في كافة مؤسسات الدولة فهناك 1800 أستاذ ودكتور جامعي و32% من رؤساء الجامعات والعمداء.

واعتبر أن الرئيس القادم في خطر، طالما تتواجد تلك الأعداد من قيادات الإخوان في مؤسسات الدولة، الأمر الذي يستدعي سرعة تشكيل اللجنة، على حد وصفه.

وأكد محمد سعد خيرالله أن مؤسسات الدولة شهدت تغلغلا لعناصر الإخوان أبان حكم تنظيم الإخوان، لافتاً إلى أن الجبهة أعدت ملف به عمليات الأخونة وسيتم إرساله لمؤسسة الرئاسة، مطالباً بتشكيل لجنة من الرئاسة لمراجعة كافة القرارات التى اتخذها مرسى.

وأضاف خير الله: لابد من مراجعة القرارات التى اتخذها هشام قنديل رئيس الوزراء الأسبق، ومراجعة كل قرارات التعيين التى صدرت للأهل والعشيرة

وقال طارق محمود، المستشار القانونى للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، “منذ تولى الرئيس المعزول محمد مرسى رئاسة الجمهورية وجميعنا نعرف أنه مندوب لمكتب الإرشاد داخل مؤسسة الرئاسة، لهدف واحد وهو تمكين الجماعة الإرهابية من مفاصل الدولة”.

وأضاف محمود، خلال كلمته أن الرئيس المعزول وقع اتفاقية تبادل تجارى مع تركيا تسمح بإعفاء الجانب التركى من 95% من الضرائب على صادرتها لمصر، كما تسمح بدخول الحاويات التركية إلى ميناء العين السخنة بدون تفتيش وذلك مستمر حتى الآن ما يضر بالأمن القومى والإقتصاد المصرى، مشيراً إلى ان الجبهة تقدمت ببلاغات للنائب العام ضد ذلك.

وأضاف طارق محمود “حصرنا جميع القرارات التى أصدرها محمد مرسى، وتقدمنا بالمخالف منها للنائب العام واتهمناه بالتدبير لاقتحام السجون”.

وأوضح طارق محمود أعددنا ملفا بقرارات مرسى وسيتم عرضه على رئاسة الجمهورية، ومذكرة قانونية لمراجعة هذه القرارات وإلغائها. واتفقنا على تطوير المباردة، وسنعلن خلال 48 ساعة كافة الاتفاقيات التى صدرت من مرسى والتى تهدف لتقسيم الدولة، وتأتى المبادرة برعاية حزب الاشتراكى المصرى، وجريدة الفجر.

وقال أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام لحزب الاشتراكى المصرى، إن الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر هى صاحبة فكرة المبادرة، لافتاً إلى أن الحزب الاشتراكى المصرى يشجع كافة المبادرات التى تسعى لتطهير مؤسسات الدولة.

وأضاف شعبان خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد بمقر حزب الاشتراكى المصرى لتدشين مبادرة “من أجل مصر”، نحن نخوض معركة دامية ضد الإرهاب، وفى ظل هذه المعركة، لابد أن نلتفت لتطهير مؤسسات الدولة من عناصر جماعة الإخوان وحلفائهم.

وأوضح الأمين العام لحزب الاشتراكى المصرى، “هناك طابور خامس فى مؤسسات الدولة يروج لجماعة الإرهاب”، مطالباً رئاسة الجمهورية بإنشاء لجنة لمتابعة هذه المبادرة

قال الكاتب الصحفى محمد الباز مستشار تحرير جريدة الفجر، “مصر فى حالة حرب مع الإرهاب، لافتاً إلى أن مبادرة من أجل الوطن مهمة فى هذه المرحلة، لأننا أمام فصيل سياسى خرج من الضمير الوطنى، وأن فصيل الإخوان أقصاه الشعب وليس له مكان.

وأضاف الباز “ضغطنا على الحكومة مرارا لإعلان الإخوان تنظيما إرهابيا، مطالباً بتشكيل لجنة من رئاسة الجمهورية لمتابعة ملف أخونة مؤسسات الدولة”.

وأوضح، الكاتب الصحفى، الآن يتم إعداد قوائم أمنية لحصر الإخوان داخل مؤسسات الدولة، مشيراً إلى أن هذه القوائم غير دقيقة، لأن المعلومات التى يجمعها فرد الأمن من داخل المؤسسة قد تخضع لبعض الأهواء الشخصية.

وطالب الباز المسؤلين بالدولة بسرعة الاستجابة لهذه المبادرة، موضحاً أن مؤسسات الدولة تم اختراقها من الإخوان .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *