إئتلاف أقباط مصر يرحب بنتائج الإستفتاء ويبدء فى مطالب تعديل بعض المواد وإقرار قانون مكافحة الفتن الطائفية

إئتلاف أقباط مصر يرحب بنتائج الإستفتاء ويبدء فى مطالب تعديل بعض المواد وإقرار قانون مكافحة الفتن الطائفية
unnamed

كتبت – سمرسالم

 

رحبت منظمة إئتلاف اقباط مصر الحقوقية بنتائج إستفتاء الدستور المصرى الجديد الذى أعلنت موافقة الاغلبية الكاسحة من الشعب المصرى عليه بنسبة حضور 38.6 % من نسبة الذين لهم حق التصويت من الشعب المصرى وسجلت نسبة نعم 98.1% و نسبة لا 1.9% وتعتبر المشاركة والموافقة هى أعلى نسبة فى تاريخ الاستفتاءات للدساتير المصرية منذ عصر الدولة الحديثة وحتى يومنا هذا .

 

جاء ترحيب الإئتلاف بتلك النتيجة بعد تأكده من خلال بعض أعضاء الإئتلاف الذين شاركوا فى المراقبة والمتابعة داخل اللجان بصفتهم الحقوقية وبتصريحات رسمية للإشراف على سير عملية الإستفتاء والفرز حيث أكدوا على نزاهة وشفافية الإجراءات بأستثناء ما تم ثباته من مخالفتين أحدهما تعطيل قاضى بأحد لجان محافظة الاقصر للمواطنين فى التصويت وهذا ما أثبته الاستاذ اميل نظير منسق الائتلاف بالاقصر بالاضافة لمحاولة منع قاضى فى أحد لجان بالمنيا المشرفين والمراقبين فى حضور عملية الفرز وهذا ما أثبته الاستاذ جورج وليم منسق الائتلاف بالمنيا وأحد المراقبين. 

 

هذا وسوف يبدء إئتلاف أقباط مصر من اليوم فى مطالبه بتعديل بعض مواد الدستور الجديد لتتوافق مع مدنية الدولة المصرية وهويتها الأصيلة بالإضافة إلى المواد التى تحمل الصبغة الدينية ومواد الحريات , لذلك يطالب الائتلاف بأجراء أنتخابات برلمانية مبكرة عن الانتخابات الرئاسية لكى تحول لها السلطة التشريعية وتناقش المواد المراد تعديلها . 

 

كما سيبدء إئتلاف أقباط مصر فى المطالبة بمناقشة وأعداد لمشروع قانون مكافحة القتن الطائفية بمصر والذى تقدم به الائتلاف مؤخراً لرئاسة الجمهورية بصفتها السلطة التشريعية الحالية وأن يتم أقرار القانون وفقاً للدستور المصرى الجديد . 

 

ويهنئ الإئتلاف جموع الشعب المصرى الذين شاركوا فى تثبيت أول خطوات خارطة المستقبل وهى خطوة الدستور والتى تمثلت فى رغبة جارفة بموافقة هى الاكثر إيجابية ومشاركة لكل الدساتير المصرية السابقة ونجاح تلك الخطوة الاولى هو نجاح لثورة مصر وشعبها التى بدأت فى 25 يناير وأستكملت بثورة 30 يونيو لكى يستحق هذا الشعب العظيم وهذه الامة المجيدة الحرية والعدالة الاجتماعية التى طالما حالمنا بها جميعاً وها هى تتحقق على أيدى شعبها وشرطتها وجيشها . 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *