التخطي إلى المحتوى

أسيوط – محمود المصرى

دعا اللواء ابراهيم حماد محافظ أسيوط المواطنين الى ضرورة المشاركة في اقرارالدستور المصرى الجديد باعتبار ذلك دور وطني بالغ الأهمية فى المرحلة الانتقالية لكون المشاركة بكثافة تعنى تأييد ثورة الشعب المصرى وارادته التى انتفضت ضد الظلم والفساد فى ثورتى 25 يناير و30 يونية . وقال المحافظ أنه يتمني من كل مواطن أن يشارك بايجابية فى تحديد مصير البلاد بالاستفتاء على دستور مصر. منوهاً عن أنها مسئولية كل مصرى نحو مستقبل أجيال قادمة في التصويت فى تلك المرحلة التاريخية التي يعاد فيها صياغة تاريخ الأمة . مضيفا أن هذا يؤكد الرغبة الحقيقية فى المضى بالبلاد نحو التقدم والاستقرار.

وطالب ” حماد” بضرورة ألا يتأثر المواطن بأي شائعات في اى مرحلة من مراحل التصويت أو أي دعاوى تطالبه برفض او مقاطعة الدستور مشيراً إلى أن مصر تمثل الان سفينة تبحر فى جو عاصف وهناك قوى داخلية وخارجية لا تريد لها الاستقرار . وقال محافظ أسيوط أن صاحب الكلمة الأولي والأخيرة فى اقرار الدستور هو قناعة الشعب المصري وضميره بمختلف انتمائه وأيدلوجياته وثقافاته.

وناشد محافظ اسيوط جموع المصريين المشاركة في التصويت على الدستور المقرر في 14 و15 يناير المقبل بكثافة لان ذلك يشكل الخطوة الاولى على الطريق الصحيح في استمرار خارطة الطريق لتحقيق مطالبهم، مشددا على ضرورة مشاركة كافة فئات الشعب من شباب ونساء وشيوخ وعمال وفلاحين في الاستفتاء لمصلحة مصر واستكمالا لخارطة الطريق، ومشيرا إلى أن الدستور الجديد يحقق طموحات كل فئات الشعب المصري.