نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة يفتتحان مصنعين لإنتاج البلاستيك والألبان في أسيوط

نائب رئيس الوزراء ووزير الصناعة يفتتحان مصنعين لإنتاج البلاستيك والألبان في أسيوط
مصنع الالومونيوم

أسيوط – محمود أحمد

أفتتح الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء و وزير التعاون الدولي ومنير فخري عبد النور، وزير التجارة والصناعة، يرافقهما اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط وأحمد الوكيل رئيس الأتحاد العام للغرف التجارية مصنعين الأول لإنتاج البلاستيك بمدينة الصفا الصناعية بتكلفة 26 مليون جنيه والثاني لمنتجات الزبادي بمنطقة عرب العوامر الصناعية وتقدر استثماراته بنحو 200 مليون جنيه.

بدأ نائب رئيس الوزراء زيارته بافتتاح أكبر مصنع لإنتاج البلاستيك بمحافظة أسيوط والتابع لشركة الأصدقاء العالمية لإنتاج البلاستيك والذي أقيم على مساحة 4000 متر مربع بمدينة الصفا الصناعية بمركز أسيوط وتبلغ طاقته الإنتاجية 700 طن شهري من أنواع المواسير البلاستيكية مختلفة الأحجام والأنواع وتبلغ تكلفته حوالي 26 مليون جنيه.

وقام بهاء الدين والوفد المرافق له بجولة تفقدية داخل المصنعين تفقدوا خلالها خطوط الإنتاج وأحدث الوسائل التكنولوجية المستخدمة في العملية الإنتاجية، كما استمع الوفد لشرح تفصيلي من مسئولي الشركتين عن حجم الاستثمارات.

أكد نائب رئيس الوزراء أن الاقتصاد المصري اليوم وبرغم ما يواجهه من مصاعب وتحديات فإنه في إطار أكثر استقرارا تتوافر فيه المواد والاحتياطيات الضرورية وستعود عجلة الإنتاج تدريجيا إلى الدوران وتضخ الأموال في البنية التحتية وتعاد صياغة السياسات الاقتصادية والاجتماعية بما يحقق العدالة والنمو والشفافية.

وأشار بهاء الدين إلى ضرورة توافر أربعة عوامل للنهوض بأي سياسة اقتصادية موضحا أن العامل الأول يتمثل في التنمية وارتفاع معدلات النمو لتشغيل الباحثين والعامل الثاني خاص بالعدالة الاجتماعية والثالث يعتمد على التوازن المالي والنقدي للدولة وعدم تحميل الدولة أعباء اقتصادية تعجز الأجيال والحكومات القادمة عن تحقيقها بينما العامل الرابع يتمثل في العمل على إصلاح المؤسسات ومكافحة الفساد.

وأكد منير فخري عبد النور وزير التجارة والصناعة أن العام الحالي سيشهد دفعة كبيرة لمنظومة الصادرات المصرية والعمل على استكمال جميع الخطط والبرامج اللازمة لمساندة المصدرين لزيادة حركة الصادرات وفتح مزيد من الأسواق الجديدة أمامها والعمل على إقرار المنظومة الجديدة لمعايير المساندة التصديرية التي ستتيح فرصة أكبر لدخول قطاعات تصديرية جديدة للاستفادة من المساندة التصديرية.

وأوضح أن الوزارة ستعمل على مساعدة جميع القطاعات التصديرية لزيادة ومضاعفة الصادرات المصرية لتتعدى حاجز الـ160 مليار جنيه بنهاية العام الحالي وحل أي مشكلات تواجههم بشكل سريع حتي لا تتأثر حركة الصادرات لمختلف الأسواق لافتاً إلى دخول أكثر من 1392 مصدراً جديداً في منظومة التصدير لأول مرة حيث تخطت صادراتهم بما قيمته 3 مليارات و625مليون جنيه خلال العام الماضي.

وقال المهندس صفوان ثابت، رئيس مجلس إدارة مجموعة “جهينة” إن مصنع أسيوط يعد أول مصنع للمجموعة يقام خارج مدينة 6 أكتوبر والتي يصل عددها إلي 6 مصانع، مؤكدا أنه من المنتظر أن تصل الاستثمارات الجديدة للمجموعة خلال العامين القادمين بأسيوط إلي 500 مليون جنيه في حالة نجاح التجربة، ومشيرا إلي أن الاستثمارات الجديدة عبارة عن مصنع لإنتاج الزبادي بالإضافة إلي منطقة لوجستية.

وأوضح ثابت أن المجموعة في الثلاث سنوات الماضية قامت بضخ استثمارات تقدر بنحو 740 مليون جنيه في منطقة جنوب الوادي والواحات واشتملت علي 500 مليون جنيه في الإنتاج الزراعي والحيواني و120 مليونا في الإنتاج الصناعي، ومثلها في اللوجستيات وكانت هذه الاستثمارات في محافظات بني سويف وأسيوط وسوهاج ليصل عدد العمالة المباشرة وغير المباشرة إلي 6 آلاف عامل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *