البورصة تربح 6,8 مليار جنيه خلال اسبوع ما قبل الأستفتاء على الدستور

البورصة تربح 6,8 مليار جنيه خلال اسبوع ما قبل الأستفتاء على الدستور
البورصة 2

كتب – محمد الشاذلى :

حققت البورصة المصرية أرباح قدرها 6,8 مليار جنيه خلال تعاملات الاسبوع الماضى ، ليصل راس المال السوقي للاسهم المقيدة الي 435,642 مليار جنيه مقابل 428,859 مليار جنيه بنهاية الاسبوع الماضي ،وعلى صعيد المؤشرات ، سجل المؤشر الرئيسي egx30 انخفاض قدره نسبته 2,4 % ليغلق على 6975,04 نقطة مقابل 6811,3 نقطة .

وبالنسبة لمؤشر egx70 ارتفع بنسبة 1,6% ليغلق على 557,58 نقطة مقابل 548,63 نقطة ، كما ارتفع مؤشر egx100 بنسبة 4,4% ليغلق على 974,31 نقطة مقابل 932,35 نقطة ،سجلت السوق قيمة تداولات بلغت 3,211 مليار جنيه مقابل 1,814 مليار جنيه خلال الاسبوع الماضي ، وذلك من خلال احجام تداولات بلغت 1,059 مليار سهم مقابل 626,1 مليون سهم.

وقال ايهاب سعيد خبير أسواق المال,ورئيس قسم البحوث بشركة اصول لتدول الاوراق المالية ، أن مؤشر السوق الرئيسى «EGX30» نجح بجلسات الاسبوع الماضى الذى اقتصر على اربعة جلسات فقط فى معاودة صعوده بشكل جيد فى اتجاه قمته السابقه قرب ال 6880 نقطه وان تجاوزها لأعلى بشكل قوى بجلسة الخميس ليقترب من أعلى مستوى سعرى له منذ يناير 2011 عند ال 6987 نقطه مدعوما بالاداء الايجابى لبعض الاسهم القياديه وبشكل خاص سهم المجموعه الماليه هيرميس القابضه الذى نجح فى الاقتراب من منطقة المقاومه الهامه قرب ال 9,50 – 10 جنيه محققا بذلك مستهدفه الذى سبق واشرنا اليه خلال الاسابيع الماضيه وكذلك سهم العز لصناعة حديد التسليح والذى نجح هو الاخر فى تحقيق أعلى مستوى سعرى له منذ يناير 2011 عند ال 16,20 جنيه ومحققا بذلك هو الاخر مستهدفه الذى طالما اشرنا اليه قرب ال 16 – 16,50 جنيه .

وفيما يخص سهم البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الاعلى على المؤشر فقد واصل تحركاته العرضيه بين مستوى الدعم الجديد قرب ال 32,50 جنيه ومستوى المقاومه السابق قرب ال 33,30 جنيه وكذلك الحال فيما يتعلق بسهم جلوبال تيليكوم فقد فشل هو الاخر فى معاودة صعوده ومال فى ادائه الى التحركات العرضيه أغلب جلسات الاسبوع أعلى مستوى الدعم السابق قرب ال 4,70 – 4,65 جنيه واخيرا سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضه الذى نجح اخيرا فى تجاوز مستوى المقاومه السابق عند ال 6,25 – 6,30 جنيه ليواصل صعوده ويقترب من مستهدفه الذا سبق ايضا وتوقعناه قرب ال 6,70 جنيه.

وأضاف السعيد، أنه فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه «EGX70» فقد نجح بجلسات الاسبوع الماضى فى التخلص مؤقتا من التأثير السلبى لسهم اوراسكوم للانشاء والصناعه صاحب الوزن النسبى الاعلى نظرا لغيابه عن التنفيذ طيلة الجلسات تقريبا ورغم هذا نجح المؤشر فى تجاوز مستوى المقاومه الرئيسى قرب ال 545 – 550 نقطه ومحققا لأعلى مستوى سعرى له منذ سبتمبر 2012 عند ال 557 نقطه والاغلاق مع نهاية جلسة الاربعاء بالقرب منه بدعم من الاداء القوى لغالبية الاسهم الصغيره والمتوسطه وان واصلت الاسهم قليلة الثمن تفوقها الواضح على نظيرتها المرتفعة الثمن كما هو المعتاد مع بداية كل عام كمل سبق واشرنا مطلع الاسبوع الماضى ،ومنها أسهم العربيه للشحن والتفريغ وسبينالكس والمنتجعات السياحيه وكابو والزيوت والكابلات.

واما فيما يتعلق باهم وابرز الاحداث التى شهدها الاسبوع فقد غابت وكما هى العاده خلال الاسابيع الماضيه الاحداث الاقتصاديه الهامه او حتى الاحداث المتعلقه بالسوق باستثناء انتهاء الحق فى اكتتاب سهم عتاقه الوافد الجديد على البورصه المصريه يوم الخميس الماضى وبطبيعة الحال تم تغطيته بشكل كبير نظرا لقلة المعروض من السهم والذى قارب على الثلاثة ملايين سهم فقط بسعر 19,40 جنيه.

واما فيما يتعلق بالاحداث السياسيه فطبيعة الحال كان الخبر الابرز هو بدء الاستفتاء على التعديلات الدستوريه لدستور 2013 للمصريين بالخارج وكذا محاكمة الرئيس السابق محمد مرسى والتى تأجلت الى 1 فبراير لتعذر حضوره من محبسه بسجن برج العرب بسبب الاحوال الجويه كما جاء على لسان محمد ابراهيم وزير الداخليه وهو ما اعطى نوع من الطمأنينه نسبيا لدى غالبية المتعاملين بجلسة الاربعاء تحديدا .. وتجلى ذلك فى الارتفاعات القويه لكافة مؤشرات السوق وكذا ارتفاع قيم واحجام التعاملات لما يجاوز ال 700 مليون جنيه.

والجدير بالذكر كذلك ان السوق لم يتأثر على مدار جلسات الاسبوع الماضى من استمرار التظاهرات واعمال العنف التى تشهدها بعض الجامعات لاسيما جامعة الازهر،الى جانب استمرارالاضطرابات واعمال العنف التى تشهدها بعض المحافظات من حين لأخر وتجاهل كل هذه الاحداث ونجح كما سبق واشرنا فى الاقتراب من أعلى مستوياته السعريه فى ثلاث سنوات مؤكدا بذلك على حالة التفاؤل القويه المسيطره على اداء كافة المتعاملين لاسيما المستثمريين المصريين
وأضاف خبير أسواق المال، انه فيما يتعلق بقيم واحجام التعاملات بجلسات الاسبوع الماضى والذى يعد اول اسابيع عام 2014 فقد شهدت تحسن واضح عنه فى الاسبوع قبل الماضى لتتراوح بين ال 510 – 765 مليون جنيه بمتوسط تعاملات يوميه بلغ 635 مليون جنيه بالمقارنه مع متوسط تعاملات يوميه بجلسات الاسبوع قبل الماضى بلغ 360 مليون جنيه فقط وهو ان دل على شىء فانما يدل على حالة التفاؤل الكبيره التى سيطرت على اداء المتعاملين بجلسات الاسبوع الماضى نظرا لتواكب التحسن فى قيم واحجام التعاملات مع الصعود القوى فى كافة مؤشرات السوق.

واما فيما يتعلق بفئات المستثمرين بجلسات الاسبوع الماضى فقد بدا واضح عودة المستثمرين الاجانب وان كان على استحياء لتتحسن نسب تعاملاتهم اليوميه بالمقارنه مع نسب التعاملات الكليه لتتراوح بين 10 – 12% بعد ان كانت تحوم حول ال 4% فقط بجلسات الاسبوع قبل الماضى نظرا لفترة العطلات فى بلادهم وان توجهت كما هى العاده نحو البيع .. فيما حافظ المستثمرين العرب على نسبتهم من التعاملات اليوميه حول معدلاتها الطبيعيه بين ال 8 – 10% وان توجهت فى معظمها ناحية الشراء اغلب جلسات الاسبوع ..فيما واصل المستثمريين المصريين سلوكهم الشرائى اغلب جلسات الاسبوع وكانوا الداعم الرئيسى لارتفاعات السوق التى سبق واشرنا اليها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *