هل ستنتهي عشوائيات الإسكندرية قريبا ؟ أم أنها وعود حالمة

هل ستنتهي عشوائيات الإسكندرية قريبا ؟ أم أنها وعود حالمة
_________________________________771926059

كتبت  – سمرسالم 

العشوائيات تظل هي الآفة التي تنتشر وتتوغل في عدة مناطق بالاسكندرية ،فمن الجدير بالذكر ان تشهد محافظة الاسكندرية الآن توغلاً وانتشاراً لعشوائيات ،واصبحت عروس البحر المتوسط أسماً فقط لايضاهيه صفة واصبحت هذه العشوائيات كالقنابل الموقوته تنتج عالماً من البلطجة والجهل ، فحكومات تتوالي واحدة تلو الآخري ،ووعود كثيراً تقال ولم تنفذ .والان أصبح الوضع أكثر خطورة ،فمن ناحية تكثير المناطق العشوائية بالاسكندرية ،وتتحول مناطق راقية من الاسكندرية الي عشوائيات كمحطة الرمل‏,‏ الشاطبي‏.‏ الأزاريطة هي مناطق كان يطلق عليها الحي الملكي‏,‏ والآن تتعرض اجزاء من هذه المناطق الي هدم مبانيها الأثرية وبناء المئات من المباني العشوائية لذا تحول الحي إلي حي شعبي عشوائي

لم يقف الامر عند هذا الحد ،بل نجد أنتشار العشوائيات يصورة اكبر في مناطق متفرقة بالاسكندرية كــ “منطقة الهضبة الصينية التابعة لحى العجمى،العامرية،المكس ،خورشيد وتوابعها ،كرموز،الحضرة الجديدة،المراغي وسيدى بشر قبلى والعصافرة قبلى والمندرة قبلى والحرمين والمعمورة البلد….وغيرها من المناطق ..

ومن المعروف ان هذه العشوائيات تنتج لاسباب عدة منها علي سبيل المثال لا الحصر
-الفقر وأرتفاع أسعار الأراضى والشقق السكنيه في المناطق الرسمية والتي تتمتع بالمرافق العامه (مياه نقيه – صرف صحى – كهرباء – شوارع مناسبه)
-تدفق الهجرة من الريف للحضر
-النقص في عدد الوحدات السكنيه
فمواجهة مشكلة العشوائيات تتطلب تضافر جهود جميع الجهات المعنية وأخذ خطوات فعلية علي ارض الواقع لحد من هذه الكارثة التي تصيب المجتمع السكندري وتؤثر سلبا علي جمالياته واخلاقياته .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *