مصر الثورة بالبحيرة يستنكر الهجوم على المحافظ من قبل الإنقاذ وتمرد

مصر الثورة بالبحيرة يستنكر الهجوم على المحافظ من قبل الإنقاذ وتمرد
jho

البحيرة ــ محمد نور :

أستنكر حزب مصر الثورة بالبحيرة برئاسة محمد نور الدين الصاوى أمين عام الحزب بالمحافظة الهجوم الشرس والغاشم على السيد اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة من قبل حملة تمرد وجبهه الإنقاذ متعبرا ذلك الهجوم سيؤثر سلبيا على خارطة الطريق وسوف يؤدى الى التفرقة والإنقسام فى مرحلة عصيبة يحتاج فيها الوطن للم الشمل والأتحاد والتعاون من كافة الإطراف لأن البلاد تمر بمرحلة صعبة . فيجب على الجميع ترك المطالب الفئوية والمصالح الشخصية والنظر الى الوطن بعين المستقبل الذى يحتاج أبنائه فى تلك الظروف .

 وأوضح “الصاوى” معنى جملة سحب الثقة قائلا ” ان سحب الثقة ياتى للأشخاص الذين يمنحون ثقتهم فى شخص ، لكن السيد اللواء مصطفى هدهود لم يستحوذ على ثقة أهل البحيرة الكرام عند توليه مسئولية محافظة البحيرة أنما جاء بناءا على تكليف وليس تشريف له لحمل تلك المسئولية الصعبة فى الظروف الأصعب ، وأستقبلوه أهالى البحيرة بالتظاهرات والحريق لمبنى المحافظة والإعتصامات . وصمد اللواء هدهود بكل عزيمة واصر على أستكمال خارطة الطريق و تخطى الحواجز والصعوبات وبالفعل تغلب عليها فليس من المنطق بعد الأستقرار التى عم المحافظة نبحث عن الفوضى والإنفلات وعدم الإستقرار .

 ودعى محمد الصاوى كافة القوى السياسية والوطنية والأحزاب بالبحيرة بالجلوس على مائدة الحوار لبحث كافة الحلول لجميع المشاكل والأزمات التى تمر بها محافظة البحيرة والعمل على حلها مع أيجاد الحلول المثلى التى تتوافق مع المسئوليين المحكومين بالقوانين واللوائح و شعب البحيرة ، والعمل على التوحد والتعاون والمشاركة الفعالة من كافة الأطراف لإستمكال خارطة الطريق المصرية حتى نصل بمصرنا الحبيبة الى بر الأمان لكى نطمئن على مستقبل أبناء مصر .  

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *