دراسة بجامعة أسيوط تقترح إستراتيجية جديدة للتهوية الطبيعية للمساكن فى مدينة أسيوط الجديد

دراسة بجامعة أسيوط تقترح إستراتيجية جديدة للتهوية الطبيعية للمساكن  فى مدينة أسيوط الجديد
صور من المناقشة 2

أسيوط – محمود المصرى

منحت جامعة أسيوط أمس دكتوراه للباحث “عمرو سيد حسن” المدرس المساعد بقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بجامعة أسيوط، تحت عنوان ” التصميم المستدام للبيئة المبنية بالتجمعات السكنية الجديدة-تكامل تقنية التبريد التبخيري مع المدخنة الشمسية-(مدينة اسيوط الجديدة- مصر)”.

وقد ضمت لجنة المناقشة كلاً من الدكتورمراد عبد القادر عبد المحسن الأستاذ بقسم العمارة بكلية الهندسة بجامعة عين شمس و الدكتور محمد مؤمن عفيفي الأستاذ بقسم العمارة بكلية الهندسة بجامعة القاهرة والدكتور مجدى رضوان استاذ الهندسة المعمارية بجامعة أسيوط ، وبحضور الدكتور هيروشى يوشينو أستاذ الهندسة المعمارية بجامعة توهوكو ورئيس جمعية المعماريين باليابان.

حيث قام الباحث من خلال الدراسة بتوضيح أهمية وضع عامل المناخ فى الاعتبار عند تصميم المساكن المصرية ، وقد حاولت الدراسة إيجاد سبل لتعزيز استخدام إستراتيجية التهوية الطبيعية السلبية لمدينة أسيوط الجديدة بما تعنيه من خفض استهلاك الطاقة للتبريد.

وقد تتطرق خلال رسالته الى مراقبة درجة حرارة الهواء الداخلي والرطوبة وتركيز ثاني أكسيد الكربون في فصل الصيف، وذلك للوقوف علي حقيقة الظروف المناخية داخل المساكن بمدينة اسيوط الجديدة ، والبحث عن استراتيجيات خارج إطار النظم التقليدية داخل/ خارج مصر وذلك للوصول الي تصميم مدمج بكفاءة عالية.

وأوضحت الدراسة إمكانية استخدام التهوية الطبيعية في الاستفادة من تقنية التبريد بالبخر وذلك عن طريق النمذجة الرقمية (المحاكاة)، من أجل الاستغناء تماماً عن استهلاك الطاقة فى التبريد وتوفير الراحة الحرارية الداخلية بالمكان .

وتوصل الباحث من خلال رسالته الى نتائج خاصة بحالة الدراسة في مدينة أسيوط الجديدة ومن ثم الحصول على استراتيجية مناسبة لذلك المناخ، وكذلك أداء النظام المقترح بناء على النمذجة الرقمية ، كما قدم عدد من الإرشادات لعملية التحسين الفعالة لتطبيقها على النظام المعدل في مختلف غرف المعيشة وتحت مختلف الظروف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *