العفو الدولية تدين تعذيب الأطفال في البحرين

العفو الدولية تدين تعذيب الأطفال في البحرين
منظمة العفو

كتبت – ياسمين فخرى 

نشرت منظمة العفو الدولية “أمنستي” تقريرا أدانت فيه حبس الأطفال وإساءة معاملتهم وتعذيبهم ،وصرحت المنظمة بأنه تم القُبض على عشرات الأطفال ،وبينهم أطفال لا تزيد أعمارهم عن 13 عاماً، للأشتباه في مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للحكومة ،وقالت المنظمة أن الأطفال تعرضوا للضرب والتعذيب،وهم معصوبي الأعين ،أثناء أحتجازهم على مدى العامين الماضيين ،كما تعرض أطفال آخرون لتهديدات بأغتصابهم .

وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية، “إن البحرين تبدي أستخفافاً صارخاً بالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، بإقدامها على أعتقال مشتبه بهم تحت السن والزج بهم في السجون”. وأضاف بومدوحة بأن قوات الأمن البحرينية تستهدف الآن الأطفال في حملة قمع مكثفة ونادى بضرورة سرعة الافراج عن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً ممن لم يرتكبوا أياً من الجرائم المتعارف عليها، وطالب بتحقيق واف في ادعاءات التعذيب.

وأهابت المنظمة بحكومة البحرين أن تراجع التشريعات القائمة والالتزام ب”اتفاقية حقوق الطفل” التي وقعت عليها البحرين والتي تحظر ممارسة التعذيب أو غيره من صنوف المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. ودعت المنظمة حكومة البحرين إلى النظر في استحداث عقوبات بديلة، مثل الوضع تحت المراقبة أو خدمة المجتمع، للأطفال الذين يرتكبون إحدى الجرائم الجنائية المتعارف عليها دولياً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *