التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

 

نعت الحملة الشعبية لدعم البرادعي ومطالب التغيير ” لازم”
شهداء مصر الأبرار من الضباط و الأفراد من أبناء قواتنا الباسلة

 

و تؤكد الحملة انها لن تفرط فى نقطة دم مصرية طاهرة بعد 25 يناير
محذرين العدو الصهيونى من عاقبة هذه الأعمال الإرهابية على الحدود المصرية و فى الأراضى الفلسطينية مؤكدين أن من ضحوا بدمائهم من أجل إنهاء عصر الظلم و الإستبداد فى ثورة يناير لن يتوانوا عن بذل الغالى و الرخيص حفاظا على تراب هذا الوطن العظيم

 

نطالب المجلس العسكرى بإتخاذ خطوات جادة و صارمة تجاه العدو الصهيونى بداية من وقف كل أعمال التطبيع و طرد السفير الإسرائيلى وإستدعاء السفير المصرى و وقف تصدير الغاز المصرى تماما

 

تدعو الحملة الشعبيه كل القوى السياسية الى التوحد لمواجهة الأخطار على الساحتين الداخلية و الخارجية و نؤكد على أهمية و ضرورة التوافق لكى نعبر هذه المرحلة الخطيرة بأمان مؤكدين اننا لا نملك رفاهية الإختلاف فى هذا الوقت العصيب..