” القسطاوى ” يؤكد تنظيم جماعة الاخوان المسلمين مازال يمول الأنشطه التخريبية والارهابية

” القسطاوى ” يؤكد تنظيم جماعة الاخوان المسلمين مازال يمول الأنشطه التخريبية والارهابية
970749_135142283356952_1020157471_n

كتبت – شيماء غلاب

أكد ايهاب القسطاوى،المتحدث الرسمى باسم حركة تغيير ، أن التنظيم العالمى لجماعة الاخوان المسلمين الارهابى مازال يمول انشطتة التخريبية والارهابية من خلال النقابات المهنية، التى مازل مسيطر عليها وأشار إلى ان تصدر كليات الهندسة للمشهد السياسي والتظاهرات التي تحدث في الجامعات المصرية، وان تخصيص مجلس نقابة المهندسين لمبالغ مادية طائلة للمعتقلين والمحبوسين في التظاهرات وكذلك موظفى النقابة، تشجيعا للطلبة على التظاهر والحشد.

وأضاف “القسطاوى” أن النقابات المهنية مخصصة فى الاساس للدفاع عن أصحاب المهن وخدمة مصالحهم وليس للجماعات السياسية، موضحا أن ما يحدث في نقابة المهندسين والمعلمين وبعض النقابات المهنية الاخرى منذ السيطرة عليها من قبل التنظيم الارهابى ، يعد عارا على المهندسين والمعلمين جميعا،فهذة النقابات هي التى اصدرت عدد من البيانات بشأن الموجة الثورية الأخيرة في 30 يونيو ، ووصفهتا بالانقلاب العسكري ،وانة قد حان الوقت لتحرير نقابات مصر منهذا التنظبم الارهابى وإعادة الحق إلى أصحابه ، فمع وجود مثل هذه العناصر في النقابات المهنية المصريةتحيد عن دورها الأصيل في خدمة منتسبيها والدفاع عن حقوقهم ، فمنذ أن وصلت هذه العناصر إلى مجالس إدارة هذه النقابات ، وهي لا هم لها إلا العمل على جعل هذه النقابات منبرا للدفاع عن مصالحالتنظيم ووجودةفي السلطة ، وقد تجلى ذلك في العديد من المواقف التي وقف فيها هؤلاء ضد مصالح أعضاء نقاباتهم ، كما حدث في نقابة المعلمين من الدكتور أحمد الحلواني نقيب المعلمين الذي وقف منحازا لحكومة الإخوان في إجراءاتها التعسفية ضد جموع المعلمين ، وكما حدث من تمرير لقانون فرض ضريبة استثنائية على المشتريات بمعدل 1% على الصيادلة ، والذي كوفئ من مرره بمنصب محافظ الغربية قبل الموجة الثورية الأخيرة بأسابيع ، وفي جميع نقابات مصر التي يسيطر عليها هذا الفصيل سنجد وقائع عديدةلقياداتالتنظيم الارهابى، مما يستوجب التدخلالسريع من قبل أعضاء هذه النقابات ؛ لإزاحة هؤلاء عن المشهد في أسرع وقت … واننا نهيب بجميع المهنيين في مصر ، ممن يدركون خطورة بقاء النقابات المهنية في أسر هذاالتنظيم الارهابى بسرعة التحرك ، لتحريرها من قبضتهم واستعادتها لتقوم بدورها المنوط بها ؛ تحقيقا لمصالح أعضائها وارتقاء بهم في شتى مناحي العمل النقابي ، وحماية لهذه النقابات من أن تكون محاضن جديدة لحملة هذا الفكر الارهابى

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *