قيادي بالحركة الوطنية يُطالب بإقالة حسام عيسى مع تحمله مسئوليتة السياسية عن عنف الجامعات

قيادي بالحركة الوطنية يُطالب بإقالة حسام عيسى مع تحمله مسئوليتة السياسية عن عنف الجامعات
┘è╪د╪│╪▒-┘é┘ê╪▒╪ر

قورة: الإخوان يُحاولون افتعال “مجزرة طلابية” للمتاجرة بدماء طُلابهم

كتبت : شيماء غلاب

قال المهندس ياسر قورة (عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية) أن جماعة الإخوان “المحظورة” تُحاول أن تفتعل “مجزرة طُلابية” في الجامعات المصرية المختلفة، خاصة جامعة الأزهر؛ من أجل استغلال ذلك لتصويره أمام الرأي العام الغربي على كونه قمعًا تُمارسه السلطات المصرية الحالية ضد مُعارضيها، في محاولة من قبل الجماعة للمتاجرة بدماء أنصارها في الشارع المصري، وهي مُحاولات وصفها قورة بـ”الرخيصة”، والتي تلخص فكر ونهج الجماعة التاريخي.

وأكد قورة، في بيان صحفي له اليوم، أن الإخوان يُحاولون بشتى الطرق استفزاز عناصر الأمن؛ من أجل تكرار سيناريو أحداث “المنصة” الذي تزامن مع اعتصام الجماعة في رابعة العدوية؛ لاستغلال ذلك في تشويه صورة السلطات المصرية عالميًا، استجداءً لعطف الحليف السياسي للجماعة وهي “الولايات المتحدة الأمريكية”، ضمن مُخطط إخواني هادف نحو الاستعانة بقوى المجتمع الدولي للتدخل في الشأن المصري لترجيح كفة الجماعة، والمساهمة في العودة “المستحيلة” للرئيس محمد مرسي الذي تم عزله بفرمان شعبي في 30 يونيو الماضي.

ولفت قورة إلى أن جماعة الإخوان لما فشلت في معركتها الهادفة نحو السيطرة على منابر “الجوامع” لمخاطبة المواطنين من خلالها، راحت تلجأ إلى “الجامعات” لتأليب الرأي العام ضد السلطة من خلال فعاليات الجماعة المحظورة داخل الجامعات المصرية المختلفة، الأمر الذي دفع بضرورة عودة الحرس الجامعي مرة أخرى؛ لإنقاذ مصر من أية مُخطط فوضوي تسعى الجماعة من خلال طُلابها إلى تنفيذه على أرض الواقع، أو على أقل تقدير الاستعانة بأمن مدني قوي يكون مؤهلاً لمواجهة أعمال العنف.
وطالب قورة السلطات المصرية بالضرب بيد من حديد على كل المخالفين من الطُلاب، مطالبًا بإقالة وزير التعليم العالي الدكتور حسام عيسى ما إن لم ينجح في إدارة ملف الجامعات المصرية، وخاصة أنه قد أبدى رعونة واضحة في التعامل مع ذلك الملف الحساس، فضلاً عن إستقالة الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة؛ لما بدر منه من تجاوزات عديدة أسهمت في هذا المشهد المرتبك الذي تشهده أكبر الجامعات المصرية وأعرقها، مؤكدًا أن نصّار استبق تحقيقات الطب الشرعي وراح يتهم الداخلية بقتل طالب كلية الهندسة، ما عزز من حالة الاضطراب داخل الجامعة.
كما طالب قورة بضرورة التحقيق مع كافة الطُلاب المنتمين للكيان المسمى “طلاب ضد الانقلاب” وفصل المتورطين منهم في أعمال العنف التي تشهدها الجامعات المصرية.
ولفت القيادي بحزب الحركة الوطنية إلى مُخطط التنظيم الدولي للجماعة، مؤكدًا أن المُخطط يهدف إلى تعطيل الدراسة في الجامعات المصرية المختلفة،ثم عرقلة كافة المؤسسات وتعطيل العمل فيها؛ لعرقلة خارطة الطريق، إلا أنه أعرب عن كامل ثقته في الأجهزة الأمنية التي هي قادرة على مواجهة كل تلك المُخططات والمكائد التي تُحاك للوطن”.
وفي سياق آخر، استنكر قورة استبعاد اسم وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي من قائمة “شخصية العام” لمجلة “تايم”، مؤكدًا أن استبعاد الاسم لا يُضير السيسي شيئًا ولا ينتقص من شعبيته، مؤكدًا أن التصويت قد خضع لمعايير سياسية تتعلق بسياسة الولايات المتحدة الأمريكية نفسها، وخاصة أن واشنطن لديها موقف “غير مفهوم” بالنسبة للتطورات التي تحدث في مصر الآن، وتُحاول أن تعزز صف جماعة الإخوان التي راهنت عليها عقب ثورة يناير، موضحًا في السياق ذاته أن اختيار المجلة لشخصية مثل “روحاني” يعد إدانة واضحة لها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *