اللواء محمد حبيب مدير أمن البحيرة يفتح قلبه ” للمدار” وتصريحات خاصة بقانون التظاهر

اللواء محمد حبيب مدير أمن البحيرة يفتح قلبه ” للمدار” وتصريحات خاصة بقانون التظاهر
23

اللواء حبيب : مسودة الدستور الجديد من أفضل الدساتير التي وضعت 

 اللواء حبيب : التظاهر بالإخطار فقط  فإن  لم  نرد  بأي موانع يعتبر موافقة

 اللواء حبيب : الهجمات التى تتعرض لها الداخلية من كيان مخطط ومنظم

 اللواء حبيب : التظاهر بدون إخطار يعاقب عليه الداعون إليه و المنظمون له بالحبس أو الغرامة

 

 البحيرة ـــ محمد نور :

 قال السيد اللواء محمد يوسف حبيب مساعد أول وزير الداخلية ومدير أمن البحيرة بأن مسودة الدستور الجديد من افضل الدساتير التى ووضعت   فى مصر لانها تليق بثورتى 25 يناير و30 يونيو العظيمتين لانه يكرث الحريات المنشوده ويهتم بالمواطن المصرى دون تفرقة سواء فى الدين او العرق بل جميع المواطنين سواء فى الحقوق والواجبات ولاول مره نجد دستور يحدد مخصصات مالية كبيرة للرعاية الصحية والبحث العلمى وللتعليم .

  وأكد حبيب على أن تعرض الداخلية لهجمات من قبل البعض بأنه مخطط منظم من عدة حركات وإئتلافات ينم عن سوء نيتها ونعمل من اجل الصالح العام ومن اجل المواطن المصرى البسيط فى الحفاظ على ماله وعرضه وروحه وهذا هو واجبنا المنوط به .

 وفسر حبيب قانون التظاهر والاجتماعات العامة والمواكب والتظاهرات السلمية  قائلا : ان هذا القانون ليس بجديد على الشعب والمواطن المصرى فهو بمثابة تعديل فى بعض الفقرات ومواد القانون رقم 14 لسنة 1923 المعدل بالقانون 28 لسنة 1929 الخاص بتقرير الاحكام الخاصة عن ذات الموضوع وأن كل ما أضيف على هذا القانون الجديد هو تقنين لبعض المواد حتى تتناسب مع الظروف الحالية وتطور الاحداث مثل اى قانون اخر صدر منذ سنوات بعيدة يجب مراجعته حتى يتواكب مع متطلبات العصر فليس من المعقول ان تظل الغرامات والاحكام القائمة فى القانون القديم كما هى حتى الان والتى تراوحت مابين الغرامة التى لا تزيد عن 20 جنيه او مائة قرش وما شابه ذلك هى نفس المواد .

 وعن عقوبة التظاهر بدون إخطار الجهات الأمنية رد قائلا :إن الاجتماعات او المواكب او المظاهرات التى تقام او تسير بغير اخطار عنها او رغم الامر الصادر بمنعها يعاقب الداعون اليها والمنظمون لها بالحبس مدة لا تزيد عن 6 شهور وغرامة لا تتجاوز 100 جنيه او باحدى هاتين العقوبتين ويحكم بهذه العقوبات ايضا الداعون اليها سواء اخطروا عنها او لم يخطروا قد استمروا فى الدعوى لها او تنظيمها بالرغم من منعها اما القانون الجديد فيه الماده 21 فى القانون الجديد يعاقب بالغرامة التى لا تقل عن 10 الاف جنيه ولا تجاوز 30 الف جنيه كل من قام بتنظيم اجتماعات او مواكب او تظاهرات دون اخطار.اما بالنسبة للذين يدعون او اللى حيدعوا الى تظاهرة او اجتماع عام دون اخطار حتطبق عليهم المواد بكل دقة دون تجاوز طالما ان الاجتماع سلمى او المسيرة سلمية او الوقفة سلمية .

 وأكد حبيب على أن اؤكد بان التظاهرات أو المسيرات بالاخطار فقط فاذا لم نرد عليه فى اى موانع يعتبر موافقة والقانون لم يتطلب صدور تصريح من جهة الامن بل الاخطار فقط اى ان نعلم فى اى وقت وفى اى مكان وما السبب فى الدعوى للتظاهر والدليل انه يمكن اعلامنا عن طريق “يدالمحضر” المهم فى هذا الاخطار هو عدم تلاقى اطراف مختلفة فى الفكر مع بعضهما البعض “التوجه السياسى

 وأكد على أن هناك بعض القوى رشحت مجموعة منها بالبحيرة وتقدمت بطلب لعمل وقفة سلمية للتنديد بالقانون الجديد وتمت الموافقة عليها فى إطار القانون .

 

 

 

 

التعليقات

  1. تسلم الايادى تسلم شرطه بلادى وحبيب قاهر الاعادى من سنين وكنا بتمنى مدير امن زيك والحمد لله عوضنا ربنا بيك يا احسن مدير امن على مستوى مصر واللهى انا مش بجاملك لكن هذا حقك فانت من غيرت المنظومه الشرطيه بالبحيره وحببتنا فى الشرطه واجبرتناباخلاقك وحسن معاملتك على التعاون مع الشرطه لحفظ الامن ربنا يوفقك ويكثر من امثالك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *