“تحركات لتأسيس “جبهة عربية لمناهضة الأخونة

“تحركات لتأسيس “جبهة عربية لمناهضة الأخونة
993451_588302687871836_1863370927_n

كتبت – شيماء غلاب

كشف مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر محمد سعد خير الله، أن الجبهة قامت بأولى الخطوات الأولية لتأسيس جبهة «عربية» لمناهضة الأخونة، من أجل جعل التكتل أكثر اتساعاً، لتصبح جبهة عالمية لمناهضة جماعة الإخوان حول العالم.

وقال خير الله في تصريحات لـه «بدأنا التحرك في تأسيس الجبهة العربية لمناهضة الأخونة، من خلال الاتصال بنشطاء من عدد من الدول العربية، لنقل تجربة الجبهة المصرية إليهم، وتأسيس تكتل يناهض ذلك التنظيم، خاصة في الدول التي بها وجود إخواني كبير، وهذا حق نضالي علينا جميعاً، إذ يجب أن نواجه مثل تلك الجماعة التي أثبتت للجميع خطورتها».

وأضاف خير الله: «الإخوان جماعة إرهابية، يجب أن يتكاتف الجميع من أجل مواجهتها ومطاردتها في الدول العربية كافة لعرقلة مُخططاتهم للتوسع في الخليج أو في بعض الدول العربية»، مطالباً الحكومة المصرية الحالية برئاسة حازم الببلاوي بإعلان الجماعة «إرهابية».

وفي السياق ذاته، انتقد خير الله ما صرح به رئيس الوزراء حازم الببلاوي مؤخراً بشأن إمكانية إعلان الدولة المصرية تنظيم الإخوان جماعة إرهابية، قائلًا: «لا أعرف تحديداً كيف قال الببلاوي هذا الكلام؟. أليست العمليات الإرهابية التي تجري في سيناء وفي العديد من المحافظات المصرية دليلاً على إرهابهم؟».

واستطرد مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر قائلًا: «تعتزم الجبهة تقديم بلاغ رسمي ضد رئيس الوزراء عقب تصريحاته الأخيرة. لقد وصف الببلاوي الإخوان بأنها جماعة إرهابية، فهل يعني ذلك أن الحكومة تحارب شبحاً خفياً؟»، على حد وصفه.

كشف مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر محمد سعد خير الله، أن الجبهة قامت بأولى الخطوات الأولية لتأسيس جبهة «عربية» لمناهضة الأخونة، من أجل جعل التكتل أكثر اتساعاً، لتصبح جبهة عالمية لمناهضة جماعة الإخوان حول العالم.

وقال خير الله في تصريحات لـه «بدأنا التحرك في تأسيس الجبهة العربية لمناهضة الأخونة، من خلال الاتصال بنشطاء من عدد من الدول العربية، لنقل تجربة الجبهة المصرية إليهم، وتأسيس تكتل يناهض ذلك التنظيم، خاصة في الدول التي بها وجود إخواني كبير، وهذا حق نضالي علينا جميعاً، إذ يجب أن نواجه مثل تلك الجماعة التي أثبتت للجميع خطورتها».

وأضاف خير الله: «الإخوان جماعة إرهابية، يجب أن يتكاتف الجميع من أجل مواجهتها ومطاردتها في الدول العربية كافة لعرقلة مُخططاتهم للتوسع في الخليج أو في بعض الدول العربية»، مطالباً الحكومة المصرية الحالية برئاسة حازم الببلاوي بإعلان الجماعة «إرهابية».

وفي السياق ذاته، انتقد خير الله ما صرح به رئيس الوزراء حازم الببلاوي مؤخراً بشأن إمكانية إعلان الدولة المصرية تنظيم الإخوان جماعة إرهابية، قائلًا: «لا أعرف تحديداً كيف قال الببلاوي هذا الكلام؟. أليست العمليات الإرهابية التي تجري في سيناء وفي العديد من المحافظات المصرية دليلاً على إرهابهم؟».

وأستطرد مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر قائلًا: «تعتزم الجبهة تقديم بلاغ رسمي ضد رئيس الوزراء عقب تصريحاته الأخيرة. لقد وصف الببلاوي الإخوان بأنها جماعة إرهابية، فهل يعني ذلك أن الحكومة تحارب شبحاً خفياً؟»، على حد وصفه.

ولفت خير الله إلى أن «الجماعات التكفيرية الإرهابية هي بمثابة الذراع العسكرية المسلحة» للتنظيم المحظور، وتستخدمها الجماعة من أجل تنفيذ مخططاتها الإرهابية، وبناء على ذلك، فعلى الدولة أن تعلنها جماعة إرهابية فوراً»، معتبراً أن الببلاوي «تجاوز حق القضاء المصري لما أكد على كون الحكومة تتعامل مع الإخوان بأنها غير إرهابية». وأوضح أن «القضاء وحده هو من ينظر في تلك الدعاوى ويُقرر ذلك، وليس رئيس الحكومة، خاصة أن هناك جلسة للحكم في 23 ديسمبر المُقبل في دعوى حركتها الجبهة، لأعتبار الإخوان جماعة إرهابية».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *