طلاب كلية العلوم بالاسكندرية يتظاهرون ضد العميد ، ويتهمونه بالفساد

طلاب كلية العلوم بالاسكندرية يتظاهرون ضد العميد ، ويتهمونه بالفساد
1477843_10201132728823247_553434463_n

كتبت – ياسمين فخرى

شهدت كلية العلوم بالاسكندرية بالشاطبي مظاهرات حاشدة ضد العميد منددين بفساد الادارة. واتهم الطلاب العميد بالسرقة ونهب أموال الطلاب وصرحوا بأنهم سيعرضون أدلة على ذلك وبحوزتهم بعض المستندات التي تثبت ذلك وزعموا بأن العميد أنفق 90000 جنيه مقابل ميدليات ذهب لرؤساء الأقسام العام الماضي وإتاوة 5000 و 7000 جنيه للطلاب المحولين وشهادات المُعادلة ،وأعربوا عن غضبهم لقيام ادارة الكلية بارسال بلطجية في شهر رمضان الماضي بمبنى الكُلية بمحرم بك حيث أصيب ثلاثة طلاب وقامت الكلية بفصل بعض الطلاب الذين قاموا بالمطالبة بحقوقهم على حد زعمهم. وقام الطلاب بالهتاف ضد العميد و ادارة الكلية ونادوا بالاضراب حتى تتحقق مطالبهم.

هذا وقد كانت هناك مظاهرات إخوانية في ساحة الكلية بدأت في الصباح الباكر وانتهت قرب الساعة الثانية عشر ثم انضم شباب الاخوان للمظاهرات ضد العميد التي شملت كل الاتجاهات السياسية. ووفقا لاحدى الطالبات في كلية العلوم أن الادارة أرسلت رسالة مع أحد الطلاب بأن الادارة ستعيد الطلاب المفصولين إلى الدراسة في حالة تقديم التماسات إلا أن الطلاب رفضوا أن يفضوا المظاهرات قائلين “لسه مطالبنا كتير”.
وقد بدأت المظاهرات سلمية إلا أن بعض الطلاب من كلية زراعة كسروا بعض الزجاج وأثاروا الشغب ولكن تم السيطرة على الوضع وأكد طلاب كلية العلوم على سلمية احتجاجاتهم وأنهم ملتزمين بعدم القيام بأي تجاوزات.

وقد طالب الطلاب برحيل العميد وادارته الفاسدة وعودة الطلاب المفصولين ومساعدة الكُلية فى دعم قضية الطلاب المُعتقلين (مُنى ماهر البلتاجى _ آية طارق _سُمية رجب على _مها محمد مصطفى _محمود فتحي _عمرو إسماعيل_كريم ياسر_أحمد سعد_عُمر عبدالكريم_عمار حامد ) والإفراج الفوري عنهم جميعًا، وعدم حرمانهم من دخول الامتحانات حتى لا تضيع سنة من عُمرهم هباءً ، ومن ضمن مطالب الطلاب أيضا عدم عودة الحرس الجامعي، وإلزام هيئه التدريس بحسن معامله الطلبه وعدم إهانه أي طالب ومجازاه من يفعل ذلك، وتوفير أماكن للطلاب فـي المحاضرات في مدرجات “صالحة للاستخدام الآدمى”. وطالب الطلاب بضرورة توفير أدوات فـيالسكشن العملي حيث أنه لا يجوز لكُلية عملية أن لا يستطيع فيها الطالب أن يقوم بجراء تجربة بحجة الميزانية وفقا لرواية بعض الطلاب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *