التحالف الأشتراكى بالإسكندرية يستنكر أنتهاك الداخلية لحقوق المتظاهرين

التحالف الأشتراكى بالإسكندرية يستنكر أنتهاك الداخلية لحقوق المتظاهرين
hjj

الإسكندرية – وائل الشوادفى

اعلن حزب التحالف الشعبى الاشتراكى بالإسكندرية رفضه المطلق لما حدث اليوم من انتهاك وزارة الداخلية لحقوق المتظاهرين السلمين بمحيط مجلس الشورى ، والقاء القبض على عدد منهم ، وطالب كل الجهات المعنية بالافراج الفورى عن المعتقلين ، مشدداً على رفض المحاكمات العسكرية للمدنيين ، ورفض القانون المسمى بقانون التظاهر .

كما أكد أن الحزب يرفض الارهاب والممارسات الارهابية للمتأسلمين ومؤيديهم بكل صورها ،كما يرفض بشدة اية محاولات لتقييد الحق في التظاهر السلمي الذي هو من أهم مكتسبات ثورة 25 يناير، فقد كفل القانون الدولي حق التظاهر السلمي للمواطنين، ونصت على ذلك جميع الاتفاقات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان ، صرح بذلك معتز الشناوى – عضو اللجنة المركزية للحزب .
قال عبد العزيز الشناوي – المنظمة المصرية لمراقبة حقوق الإنسان فى تعليق له على حسابى الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ” إنه في عام 1982 وقعت مصر على الاتفاقية الدولية الخاصة بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والصادر عن الأمم المتحدة في 1966، وأصبح منذ التوقيع على تلك الاتفاقية بمثابة تشريعاً محليا ،حيث تنص الفقرة الثانية من المادة الثانية من هذا العهد على:تتعهد كل دولة طرف في هذا العهد، إذا كانت تدابيرها التشريعية أو غير التشريعية القائمة لا تكفل فعلا إعمال الحقوق المعترف بها في هذا العهد، بأن تتخذ، طبقا لإجراءاتها الدستورية ولأحكام هذا العهد، ما يكون ضروريا لهذا الإعمال من تدابير تشريعية أو غير تشريعية.
ولذلك ليس من حق الحكومات المنضمة لتلك التفاقية أن تصدر تشريعات محلية تقيد أي حق من الحقوق الواردة في هذا العهد والتي منها الحق في التجمع السلمي.
وعليه.. فإن الحكومة المصرية ما لم تسحب فورا قانون التظاهر المشبوه المقيد للحق في التجمع السلمي فهى حكومة مجرمة في حق هذا الشعب وأتهمها صراحة بتهمة هانة الشعب المصري والإساءة إلى سمعة مصر الدولية والتي لا يليق بها ألا تحترم تعهداتها الدولية ،وعلى ذلك فإنني أطالب فورا بسحب القانون المشبوه الذي يقيد الحق في التجمع السلمي ”
كما طالب -الشناوى- إقالة وزير الداخلية طالب رجال الداخلية..بمعرفة مكان البنات إللي افرج عنهم و اتخطفوا راحوا فين قبل سحب قانون التظاهر أقل رد على المهزلة الحادثة الآن في مصر الثورة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *