حركة وعى: نرفض ماحدث لمتظاهرى مجلس الشورى ولن نعود لتكميم الافواه

حركة وعى: نرفض ماحدث لمتظاهرى مجلس الشورى ولن نعود لتكميم الافواه
وعى

محرر الاخبار:

أدانت حركة وعي للتثقيف السياسي ما حدث مساء امس الثلاثاء، اثناء فض مظاهرة نظمها مجموعة من النشطاء السياسيين ضد محاكمة المدنيين عسكرياً وللمطالبة بالغاء تفعيل قانون التظاهر، حيث اعتدت عليهم قوات الشرطة بالاعتداء بحجة مخالفتهم قانون تنظيم التظاهر والذى تم الموافقة عليه وتفعيله من قبل الرئاسة المصرية.

وعلقت شيماء العربى المتحدثة الاعلامية للحركة على احداث الامس قائلة: اننا لا نرفض قانون التظاهر الذي يطبق فى العالم اجمع، ولكننا نرفض استغلاله ضد فصيل بعينه، مؤكدة أن هذا القانون يساعد علي تكميم الأفواه وقمع الحريات، وانه من الخطأ أن يصاغ قانون تفصيلى لمنع فصيل سياسي بعينه من حق التظاهر.

وأضافت أن القانون مفصل لجماعة الإخوان المسلمين ضد مظاهراتهم المستمرة، ولكن عندما تزول الجماعة وتنتهى مظاهراتها يبقى القانون كالسيف يمنع الاصوات المعارضة لاي رئيس قادم ويمنع حق كل مصري من إعلان رأيه الرافض ويكمم أفواه الجميع من معارضة الحكومة.

وأرضحت أن الحركة لا ترفض قانون لتنظيم التظاهر ولكنها نرفض وبقوة قانون يصاغ خصيصاّ لفصيل سياسي يتعايش داخل المجتمع المصري، ولا يمكننا إقصائه أو منعه من حق التظاهر وان هذا القانون لا يسهل الأمور ويحلها بل يعقدها أكثر لان المظاهرات هي التى قامت بثورة لعزل مرسي ومن قبله المخلوع مبارك، ولا نرغب بتجديد عهد الضرب من حديد ضد المواطن، ويجب التأكيد ان هناك صفحة جديدة فتحت بين الشرطة والجيش والشعب ولا نرغب بحقنها من جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *