” اليسار بالاسكندرية ” تعلن تضامنها مع مطالب عمال شركة الحديد والصلب المشروعة

” اليسار بالاسكندرية ” تعلن تضامنها مع مطالب عمال شركة الحديد والصلب المشروعة
شباب اليسار

الإسكندرية – شيماء غلاب

اعلن حركة شباب اليسار تضامنها مع مطالب عمال شركة الحديد والصلب المشروعة ،و تطالب المسئولين بسرعة التحرك للإستجابة لمطالب العمال والتحقيق الفورى فى ملفات الفساد داخل الشركة ، ووقف سياسات تخسير الشركة لصالح فئة من فلول النظام الأسبق الذين ما زالوا يتبوءون المناصب القيادية فى الشركة القابضة ، ويتقاضون الملايين من الجنيهات سنوياً من عرق وجهد عمال الشركة، كما تطالب الدار كافة القوى الحية والديمقراطية فى المجتمع المصرى بسرعة التضامن مع مطالب عمال شركة الحديد والصلب.

قام عمال شركة الحديد والصلب المضربون عن العمل والبالغ عددهم حتى الآن ستة آلاف عامل ، بالتوافق على لجنة للتفاوض باسم العمال، وقام العمال بطرد أعضاء النقابة من اعتصامهم وطرد أحمد عويس عضو مجلس الإدارة، مؤكدين على سحب الثقة من النقابة ومعلنين أنهم لا يمثلونهم ، كما طالب العمال الذين بدءوا إضرابا عن العمل واعتصاما مفتوحا صباح اليوم للمطالبة بصرف الأرباح السنوية بواقع 16 شهرا والتى كان مقررا صرفها فى 3 نوفمبر الجارى، بحضور وزير الاستثمار إلى مقر الشركة للتفاوض مع العمال .

والجدير بالذكر أن عمال الشركة كانوا قد قاموا بتوزيع بيان لسحب الثقة من النقابة أكدوا فيه أنه قد “مرت سبعة سنوات واللجنة النقابية الفاسدة جاثمة على صدورنا، سبعة سنوات من التواطؤ مع إدارة فاسدة، سبعة سنوات نهبوا خلالها الشركة نهباً منظماً.. من بيع للخردة والأتربة والسمسرة من مقاولى السيارات وموردى الوجبة .. وقد لعب أعضاء النقابة دور المرشدين عن زملائهم العمال ليتم نقل كل من يعلو صوته إلى الواحات والمنيا .. حتى توقفت جميع الأفران عن العمل وتوقف أسطول سيارات الشركة ، وزملاءنا الذين خرجوا على المعاش منذ ستة أشهر لم يحصلوا حتى الآن على مستحقاتهم من صندوق الزمالة.

حيث أكد العمال على عدم فض اعتصامهم إلا بعد تحقيق مطالبهم بصرف الأرباح السنوية ، إقالة رئيس مجلس الإدارة ، إقالة رئيس الشركة القابضة ، سحب الثقة من اللجنة النقابية، إلغاء القرارات التعسفية التى صدرت بحق القيادات العمالية خلال الفترة الماضية، التحقيق فى ملفات الفساد داخل الشركة وتحويل المسئولين عنها إلى النيابة العامة .

التعليقات

  1. يا شيماء كفاية توليع فى البلد وكفايةشعرات الى عنده مشكلة يحلها بالقانون بدل ما نشجع العمال عن وقف العمل والانتاج وبعدين انتى بصفة ايه بتعملى تضامن ولا انتىت ليكى مصلحة والنبى كفاية كده ولا حزب اليسار ولا حزب اليمين ولا 6 ابرايل كلكم بتوع مصالح خاصية محدش خايف على البلد كله عايز مصلحته وبس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *