التيار الليبرالى يطالب الحكومة بتنفيذ اجراءات عقابية بعد طرد سفير تركيا

التيار الليبرالى يطالب الحكومة بتنفيذ اجراءات عقابية بعد طرد سفير تركيا
رشاد-عبد-العال

كتبت : شيماء غلاب

اعلن التيار الليبرالي المصري عن تأييده لقرار السلطات المصرية بطرد السفير التركي علي خلفية تدخل بلاده في الشأن الداخلي المصري وبعد أن أصبحت أنقرة وكرا يحاك فيه المؤمرات ضد مصر من قبل التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المحظورة بدعم من حكومة أردوغان .

واشار التيار الليبرالي الى أن المواقف العدائية للحكومة التركية تجاه مصر بعد ثورة 30 يونيو تقطع بما لايدع مجالا للشك أن حزب العداالة والتنمية الحاكم في تركيا وثيق الصلة بالتنظيم الدولي الإخواني .

واكد التيار الليبرالي أن إرادة الشعب المصري في 30 يونيو قد أجهضت مخططات الحلف الرباعي “أمريكا واسرائيل وتركيا وجماعة الإخوان” الرامية إلي إعادة رسم خريطة المنطقة علي نحو يهيئ لجماعة الإخوان ومن ورائها تركيا التمكين من حكم المنطقة وتحقيق حلم الخلافة الاسلامية مقابل تفكيك الدول المركزية وجيوشها وتحويلها إلي دويلات صغيرة مقسمة عرقيا ومذهبيا ما يحقق أمن اسرائيل لعدة عقود قادمة واشتعال النزعة الانفصالية بالمنطقة سوف يتحرك ليصل إلي إيران، الصين، وروسيا، وهو ماتسعي إليه الولايات المتحدة لإحكام قبضتها علي العالم.

واعرب رشاد عبد العال المنسق العام للتيار الليبرالى المصرى عن أمله في الاتكتفي الحكومة المصرية بقطع العلاقات الدبلوماسية وأن تقدم علي تنفيذ حزمة من الاجراءات العقابية تجاه تركيا بمنع دخول الوارادت التركية للسوق المصري وتنظيم حملة دولية تشرف عليها وزارة الخارجية تشير الي ضلوع الحكومة التركية في الإرهاب الذي يمارس في مصر عن طريق دعمها بالمال والسلاح لجماعة الإخوان وباقي المتطرفين الإسلاميين والمطالبة بملاحقة رجب أردوغان ومحاكمته في الجنائية الدولية، وكذا فتح ملف المذابح التركية بحق الأرمن أثناء الحرب العالمية الأولي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *