سمر سالم تكتب: زينة .. قضية راي عام

سمر سالم تكتب: زينة .. قضية راي عام
زينة

عندما تنتهك براءة الاطفال وتصبح الوحشية هي الشعار الذي يرفع .. وعندما يستباح دم الانسان وتصبح الوحشية هي المسيطرة علي العقول والنفوس معاً .. حينها تصبح الضمائر في خبر كان..
هاهي الطفلة ”زينة” ذات الخمس سنوات مثلها مثل الاطفال في عمرها تلعب وتلهو ولاتري في الدنيا سوي جمالها وبرائتها .. ولكن لم يقابل براءة زينة سوي الغدر والوحشية من ذئاب بشرية لايرتقوا الي مكانة البشر.

زبنة الطفلة الصغيرة من مدينة بورسعيد ..قام جارها ابن احدي “الراقصات” بمساعدة حارس عقار المنزل الذي تسكن فيه بإستدراجها الي سطح العقار، وحاولوا اغتصابها وحينما ايقنت الطفلة الخطر بدات بالصراخ ولكن ..
لم يكف هؤلاء الذئاب عن المحاولة فقط .. بل قاموا بإلقائها من الدور الحادي عشر خوفاً من ان تفضحهم الطفلة!

خافوا من فضيحة الطفله لهم فكان القتل اسهل لهم!

فالشارع المصري اصبح اسوء من الغابة .. الي متي سنظل هكذا؟ .. الم ياتي الوقت بعد لعمل ثورة علي اخلاقنا وضمائرنا؟

زينة قضية راي عام وليست قضية شخصية .. زينة قضية ضمائر ماتت .. وعقولاً مغيبة ونغوساً مريضة .. فمن يبرد دم ام زينة؟

هل سنتظر الام كثيرا وتجول في اروقة المحاكم، لكي يصل الامر في نهايته الي الزج باحد المتهمين في الاحداث لانه اقل من سن الرشد؟!

نرجو عدالة رجال قضائنا .. وان يتعاملو بصحوة الضمير اولا قبل ان يتعاملو بدساتير وقوانين ..
وان يسارعوا بمحاكمة هؤلاء القتلة باعدامهم في ميدان عام لكي يكون عبرة لغيرهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *