هيغ وأوغلو يحيون الذكرى العاشرة لتفجير القنصلية البريطانية باسطنبول

هيغ وأوغلو يحيون الذكرى العاشرة لتفجير القنصلية البريطانية باسطنبول
images (1)

كتبت – ياسمين فخرى

قام وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ونظيره التركي أحمد داود أوغلو بأحياء الذكرى العاشرة لتفجير القنصلية البريطانية باسطنبول الذي خلف 32 قتيلاً ، وكان قد جاء هيج في زيارة لتركيا لمدة يومين لعقد محادثات مع أوغلو فيما يتعلق بالاقليم.

وصرح هيغ الذي وضع اكليلاً من الزهور عند موقع انفجار القنبلة “ان كل من في القنصلية والسفارة البريطانية على دراية جيدة بالدعم ومشاعر الصداقة التي تلقيناها من الناس في اسطنبول خلال السنوات العشر الماضية ، لذا فاننا نتذكر جيداً أصدقائنا الأتراك في هذا اليوم والذكرى السنوية للحادث المريع ونشكر الشعب التركي لتحالفه معنا وصداقته وتصميمه علىقهر الارهاب اينما كان.”

وكانت قد أعلنت خلية تركية تابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن تفجيرين أنتحاريين أستهدفا بنك اتش.اس.بي.سي والقنصلية البريطانية ، مما أودى بحياة 60 قتيلاً وأكثر من 400 مصاب ،وكان القنصل القنصل البريطاني روجر شورت ومساعده الشخصي ممن لقوا مصرعهم في تفجير القنصلية الذي حدث في 20 نوفمبر عام 2003 ،وقد تم القاء القبض على أكثر من 40 شخص ممن وقعت عليهم عقوبات بالسجن بينما سجن 29 شخصاً لكونهم اعضاء في تنظيم القاعدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *