الحكومة الشعبية تطالب بأعلاء سيادة الدولة فى مواجهة مخطط الفوضى

الحكومة الشعبية تطالب بأعلاء سيادة الدولة فى مواجهة مخطط الفوضى
unnamed (1)

الدقهلية – مصطفى دياب

حذرت حكومة مصر الشعبية من وجود تحركات مريبة لإستغلال التظاهرات والتجمعات الشعبية خلال الساعات القليلة القادمة لتوجيها لخدمة تيار بعينه وتحقيق أجندات تحقق الفوضى فى البلاد .
عقدت الحكومة الشعبية جلستها الثانية لمناقشة أزمة التعليم فى مصر وخصصت دقيقة حداد على أرواح شهداء الثورة ،وطالب الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر فى بداية الجلسة بالتصدى بقوة وحزم لكل دعوات الفوضى التى فاحت رائحتها فى الساعات القليلة الماضية ،والتى تحاول إستغلال التجمعات الجماهيرية لتنفيذ مخطط غربى لتدمير إستقرار الدولة مطالبا بضرورة إعلاء سيادة الدولة فى مواجهة جميع القوى والتنظيمات معلنا عن مواصلة حكومة حزب شباب مصر الموازية مناقشة ملف التعليم الذى يعد الدعامة الرئيسية لنهضة مصر فى وقت تسعى فيه شخصيات معروفة وإئتلافات لجرها للخلف .

أكد حسن حافظ محافظ الإسكندرية بحكومة مصر الشعبية أن ملف التعليم هو أساس نهضة مصر الذى يمكن من خلاله بناء أسس الدولة الحديثة التى سعى الشعب المصرى إليها بعد أن قام بثورتى يناير 2011 ويونيو 2013والذى يمكن أيضا من خلاله أن يعوض الجميع عن فقدانهم لكل شهداء المرحلة الماضية لافتا النظر إلى أن المصارحة والمكاشفة بالفساد الكامن فى منظومة التعليم هو أساس العلاج والبناء السليم ضاربا مثالا على ذلك بالمناهج التعليمية التى تعانى من وجود قصور شديد فى خلق جيل مبدع ومفكر وحشوها بالأخطاء اللغوية والمعلومات التى لاقيمة لها وعدم مراعاتها للعمر والفكر ومعاناة غالبية المدارس من التكدس العددى للتلاميذ وعجز المعلمين فى ذات الوقت الذى تعانى غالبية الإدارات التعليمية من قصور فى الرقابة مما يؤدى لغياب عمدى للمعلمين عن التواجد بالمدارس بالإتفاق مع رؤسائهم مقابل حصة من أموال الدروس الخصوصية . لافتا النظر إلى أن المناهج يتم تغييرها أيضا بلا خطة منظمة داعيا لإشراك المعلميين فى وضع المناهج مثلما فعل أبو التعليم على مبارك وإعطاء المعلمين دورات تدريبية فاعلة للقيام بدورهم وتطبيق نظام الفترتين فى الدراسة بما يخفف من أعباء التكدس العددى للتلاميذ .

وقد كشف محمد العشرى محافظ البحيرة بحكومة مصر الشعبية عن تردى الوضع الإدارى والمتابعة للعملية التعليمية بالمحافظة وغياب عدد كبير من المعلميين وسيطرة عناصر الإخوان على الكثير من مدارس البحيرة وعدم تسليم التلاميذ الكتب الدراسية المقررة مشيرا إلى أن العلاج يبدأ من إدارة حقيقية تراقب الأداء وتستبعد كافة العناصر التى تستغل المدارس لنشر فكرها بين التلاميذ .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *