مصر تبحث عن انتصار استثنائي على غانا في لقاء رد الاعتبار

مصر تبحث عن انتصار استثنائي على غانا في لقاء رد الاعتبار
Egypt-vs-Ghana

المحرر الرياضي

ستبحث مصر عن انتصار استثنائي على غانا اليوم الثلاثاء ليس بهدف أو بهدفين لكن بخمسة أهداف على الأقل من أجل انتزاع تأهل غير متوقع الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1990 عقب خسارة قاسية 6-1 في لقاء الذهاب بالدور الأخير للتصفيات الافريقية في كوماسي الشهر الماضي.

ورغم أن التوقعات ترشح غانا لحسم التأهل بسهولة في ظل انتصارها الكبير في المباراة الأولى إلا أن تذاكر المباراة التي ستقام باستاد الدفاع الجوي التابع للجيش في القاهرة وتبلغ سعته نحو 30 ألف مشجع نفدت بعد ساعات من طرحها أمس الاحد وفقا لتقارير في وسائل اعلام محلية.

وبدا أن المدرب بوب برادلي يلقي بكلمة الوداع اثناء المؤتمر الصحفي قبل المباراة أمس الاحد رغم تمسكه بالأمل الضعيف.

وقال المدرب الامريكي “فخور بأنني عملت على مدار العامين الماضيين مع منتخب مصر رغم كل الصعوبات التي واجهتنا.”

وأضاف “عندما جئت إلى مصر كان الجميع يطالبني بالوصول لكأس العالم وكان هذا هو الحلم والمطلب الرئيسي.. وقد بذلنا جهدا كبيرا وخضنا ست مباريات في مجموعتنا بالتصفيات وكان مستوانا يتحسن من مباراة إلى أخرى وحققنا ستة انتصارات.”

وتابع “لا أعرف على وجه التحديد ماذا حدث في مباراتنا الأخيرة مع غانا لكني قلت وأكرر أنني مسؤول عن تلك الهزيمة الثقيلة وقد اعتذرت للشعب المصري.”

وقال برادلي إن مباراة الاياب أمام غانا هي الأخيرة له مع مصر قبل أن يضيف مازحا “هي الأخيرة في تصفيات كأس العالم.”

ومن المرجح أن يعتمد برادلي على خط هجوم يضم عمرو زكي مهاجم السالمية الكويتي ومحمد صلاح مهاجم بازل السويسري وخلفهما محمد أبو تريكة صانع اللعب المخضرم الذي سيخوض على الأرجح مباراته الأخيرة مع مصر قبل الاعتزال.

وسيضع المدرب الامريكي ثقته مجددا في أبو تريكة (35 عاما) الذي قادت لمساته الساحرة الأهلي لاحراز لقب دوري أبطال افريقيا في وقت سابق هذا الشهر للمرة الثانية على التوالي.

وقال برادلي “سعيد بوجود أبو تريكة نظرا للامكانيات التي يتمتع بها وهو قادر على تحفيز بقية الفريق من أجل تحقيق الفوز.”

وبدا المهاجم الواعد صلاح في حالة جيدة خلال المعسكر التدريبي للمنتخب المصري الذي شهد انتصاره 2-صفر وديا على زامبيا يوم الخميس الماضي.

ورغم أن التشكيلة الأساسية تبدو مستقرة الى حد كبير في وجود ثنائي الأهلي وائل جمعة ومحمد نجيب في قلب الدفاع وحسام غالي ومحمد النني وحسني عبد ربه في وسط الملعب إلا أن حراسة المرمى لم تحسم بعد.

وخاض شريف إكرامي مباراة الذهاب إلا أنه غادر الملعب مصابا في الشوط الثاني وذكرت تقرير محلية أن بديله أحمد الشناوي قد يشارك في التشكيلة الأساسية في مباراة الثلاثاء.

ورغم اصابته إلا أن اكرامي لعب بعد ذلك مع ناديه الأهلي في ثلاث مباريات متتالية بالبطولة الافريقية بينما دفع برادلي بالشناوي في لقاء زامبيا الودي الاسبوع الماضي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *