حركة وعى: بيان الداخلية ودعوتها لاحياء محمد محمود امر يستفز المشاعر

حركة وعى: بيان الداخلية ودعوتها لاحياء محمد محمود امر يستفز المشاعر
حركة وعى بيان الداخلية ودعوتها لاحياء محمد محمود امر يستفز المشاعر

كتبت – إسراء الشرقاوى:

أصدرت حركة وعي للتثقيف السياسي بيان لها فى ذكري تأبين ضحايا محمد محمود وما حدث من تشويه وهدم النصب التذكاري بعد الاحتفال بوضع حجر الاساس بساعات قليلة ومانتج عنه من تشويه التحرير مرة ثانية نتيجة للغضب الذي ملئ الجميع لبناء نصب تذكاري لشهداء التحرير دون الاخذ بحقهم وارواحهم التي زهقت.

واضاف محمد ناجي زاهي المنسق العام للحركة: من اين تأتى الدخلية بهذه الجرئة ان تنعي شهداء محمد محمود والدماء التى سالت لازالت فى يديها، اصبحنا لا نراعي مشاعر احد لا شهيد ولاثائر فقد عينه ولا مصاب لايجد حق علاجه حتى الان.

وتابع: ان الخطأ الفاضح الذي ارتكبته الحكومة هو الدعوة للنزول لاحياء ذكري محمد محمود وهي تعلم وجميع رجالها ان الاخوان والفلول والبلطجية لا تتحدد وجوههم غير بافعال التشويه التى شاهدناها بالامس، مشيرا الى ان ما على الحكومة فعله ان تعلن عن اخطائها المتكررة وان تحمي وارواح المواطنين والا تتلاعب بهم.

ووجه رسالته لوزارة الداخلية قائلا: لا تنسي ان الصورة والصوت لن تمحي حتى الان، وان محمد محمود ليس ثأر مع الاخوان بل ثأر مع الوزارة دام لسنتين متتاليتين، مؤكدا ان الصفحة الجديدة التى بدأها الشعب مع الجيش والشرطة لا تعنى اننا ننسي حق الشهيد وننسي من القنلة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *