تمرد الإسكندرية تستنكر تعامل الأمن مع وقفة ذكرى محمد محمود

تمرد الإسكندرية تستنكر تعامل الأمن مع وقفة ذكرى محمد محمود
1209225_215184181978415_1838830078_n

الإسكندرية – محرر المدار 

أستنكرت حملة تمرد بالإسكندرية فى عبر صفحتها الرسمية عبر الفيس بوك , ما قامت به قوات الأمن اليوم من فض الوقفة التى اقيمت لأحياء الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود . حيث كان يشارك تمرد فى الوقفة العديد من القوى السياسية منها حزب المصريين الأحرار , حركة 6 أبريل , حركة كفايا , حركة لازم . فيما جاء البيان الصادر عن تمرد لأيضاح موقفها من ذكرى محمد محمود و جاء بيان تمرد بالأتى :

بيان ” حملة تمرد بالاسكندرية بخصوص ذكرى ” محمد محمود “

تأتى الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود فى جو ملئ بالانقسامات حيث يتنازع الجميع على احياء الذكرى بالرغم من عدم مشاركتهم فى الاحداث فى السنة الماضية وما قبلها فى الوقت التى تحشد جماعة الاخوان المسلمون والقوى الاسلامية هى الاخرى للمشاركة فى هذه اليوم وذلك لاشعال حرب الشوارع بينهم وبين الامن

وعليه فنطالب حملة تمرد بالاسكندرية الشعب المصرى المشاركة فى تأبين الشهداء وليس الاحتفال كما نطالب بعدم رفع أى شعارات سياسية مؤيدة للفلول أو الاخوان أو العسكر أو أى شخص مهما كانت قيمته وعدم البدء بأى شكل من الاشكال من الاعتداء على الداخلية وبالمثل نحذر الداخلية من التفكير أساسا بالاعتداء على المتظاهرين السلميين فأيامكم أصبحت معدودة واقترب القصاص من رؤؤسكم فكلما سالت دماء اكتر كلما اقترب منكم العقاب

وسيظل التاريخ شاهدا على أن الدماء الذكية التي سالت في محمد محمود هي التي أنهت الفترة الانتقالية وعجلت بإجراء الانتخابات الرئاسية وفرضت أجندة الثورة على كل من خانها أو تواطأ عليها ولذلك فليس من حق الكثيرين أن يدعو للنزول فى محمد محمود فلهذه الذكرى لها اصحابها من شباب ثورة 25 يناير الذين هتفوا ضد حكم المرشد وضد العسكر فى الوقت الذى لم يكن لهذه الحملة وجود الا فى البيوت والقول بأن شباب الثورة بلطجية ولا يوجد شهداء فى شارع محمد محمود

ونحن نؤكد أن هذه المحاولة الخسيسة من البعض لن تقضى على ذكرى محمد محمود فنحن نعلم جيدا أن هذه الذكرى تؤلمهم كثيرا فهى أكبر خطأ للمجلس العسكرى ويحاولون عن طريق النزول والاحتفال بهذا اليوم لمنع احياء الذكرى وعليه فنحن نطالب هذه الحملة بالتراجع عن هذه الفكرة السخفية والجلوس فى المنازل كما جرت العادة

أما عن الاخوان الارهابيون فلن نسمح لهؤلاء الخونة باستغلال شباب الثورة وهذه الذكرى الذى يعتز بها الجميع من أجل تحقيق أى مكاسب سياسية أو معنوية

ومن حبنا لجيشنا العظيم وقيادته الحالية فنحن نتمنى عدم الانجراف وراء الدعوات للنزول وتأييد الجيش فى هذا اليوم فهو فخ كبير قد يستفاد منه الكثير من اعداء الثورة وخاصة الاخوان وقد يكون الخاسر الاكبر هى مؤسسات الدولة نفسها ولذلك فنحن نطالب الجيش بتوضيح موقفه فى الذكرى ورفض كل الدعوات الخاصة بالنزول لتأييد الجيش فى ذلك اليوم منعا لسقوط أى ضحايا جدد

بالرغم من مرور عامان على أحداث محمد محمود المجيدة الا اننا لن ننسى ونحن نعلم جيدا انه هناك من يحاول اعادة الدولة البوليسية بخطوات سريعة مما يستوجب المواجهة من القوى الثورية فمحمد محمود احدى العلامات الاساسية لمواجهة القمع ومن يريد مواجهة الاستبداد فعليه تأكيد مطالبه بالمطالبة بالقصاص لشهدائها وذلك عن مقاضاة المسئولين عن قتل المصريين فى محمد محمود وهم قبل أى شئ المجلس العسكرى بصفته المسئول عن البلاد فى ذلك الوقت وخاصة المشير طنطاوى واللواء سامى عنان ومحسن الفنجرى و منصور العيسوي وزير الداخلية، واللواء سامي سيدهم مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن واللواء عماد الدين الوكيل مساعد وزير الداخلية لقطاع الامن المركزى واللواء حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية واللواء حسن الروينى قائد المنطقة المركزية العسكرية وحكومة الدكتور عصام شرف فهى المسئولة جنائيا عن قتل واصابة المئات بالتقادم وذلك فى عام 2011

أما عن الذكرى الاولى فى العام الماضى فنحن نطالب أيضا بمحاكمة محمد مرسى العياط بصفته رئيس الجمهورية فى ذلك الوقت لقتله للمتظاهرين عن طريق اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية فى ذلك الوقت بالاضافة الى تقديم مساعديه للمحاكمة ويجب ألا ننسى هشام قنديل رئيس الوزراء فهو مسئول بالتبعية مثل عصام شرف

ستتواجد حملة تمرد بالاسكندرية بأنفسنا كما كنا من عامين جزء صغير من جموع هذا الشعب يهتف بأسماء الشهداء ويهتف ضد من قتلهم تأكيدا على مطالب الثورة التى نصر على تنفيذها لتحقيق العدالة الغائبة فنحن نسعى دوما لعودة حقوق شهداء الثورة .

المكتب الاعلامى لحملة تمرد بالاسكندرية
الاثنين 18 نوفمبر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *